"ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف" السادس الأساسي

Go down

"ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف" السادس الأساسي

Post  TaMeR on Sat Feb 26, 2011 8:07 pm


قائمة المحتويات


الموضوع

الفصل الأول :

مقدمة و إطار نظري

مشكلة البحث
أسئلة البحث
أهداف البحث
أهمية البحث
فرضيات البحث
حدود البحث
مصطلحات البحث


الفصل الثاني :
الدراسات السابقة

دراسات متعلقة بالتحصيل الرياضي
الدراسات التي تناولت العوامل المؤثرة على التأخر الدراسي .


الفصل الثالث :
المنهجية

العينة و المجتمع
أدوات البحث
تصميم البحث
اجراءات البحث


الفصل الرابع :
النتائج
التوصيات
المراجع
الملاحق





























بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة :

تعتبر الرياضيات من أقدم العلوم التي عرفها الإنسان نظرا لحاجته إليها في عمليتي العدد و القياس , و تطور هذا العلم و تفرع منه موضوعات مختلفة , و بقي التطور و النمو محدودا حتى بداية القرن التاسع عشر و بعد ذلك بدأ التطور الرابع في المعرفة الرياضية .

و قد غزت الرياضيات فروع العلوم و دخلت حياة الناس اليومية ذلك ما اقتضاه انتشار الحاسبات الالكترونية في علم الصناعة و التجارة الذي صبغ حياة العصر بصبغة هي في صميمها رياضية . لذلك كان لا بد من الاهتمام بالرياضيات لتمكن الفرد من استيعاب كل المتغيرات العلمية التي يواجهها المجتمع , و القيام بدوره بنجاح في حدود قدراته و إمكاناته

و في ظل تعقد الحياة و تعدد العوامل التي تتدخل في العملية التربوية فنجد عددا أكبر من المعيقات التي تعيق الطالب من الوصول إلى غايته المطلوبة لذلك فان الحاجة إلى التعرف إلى طبيعة المخرجات المنبثقة من العملية التربوية في المدارس أمر في غاية الأهمية .(1989-هاشميه الطيطي)

يعتبر الطالب من أهم مخرجات العملية التربوية و يمكن القول أنه ما من صف من الصفوف الدراسية إلا يوجد به فئتان من الطلبة , الفئة الأولى : الأطفال العاديون و الثانية : الأطفال غير العاديين .

و تتضمن هاتان المجموعتان أولا : الأطفال الذين يتميزون بتحصيل مرتفع , و ثانيا : الأطفال الذين يتميزون بتحصيل متدن , و يطلق عليهم الأطفال المتأخرين دراسيا ,’ و يمكن تصنيف الأطفال المتأخرين دراسيا إلى فئتين و هما أطفال لديهم موهبة عقلية محددة و أطفال يتصفون بهبوط في التحصيل لأسباب غير عقلية .

و تعد مشكلة التأخر المدرسي من أهم الموضوعات التربوية النفسية التي تشغل بال المربين . فهي من المشكلات التي تعيق المدرسة في أداء رسالتها على أكمل وجه , و لها آثار خطيرة على الطلبة فقد تدفعهم إلى المعاناة و الفشل و الشعور بالخيبة و تعرضهم إلى سوء التكيف الشخصي و الاجتماعي , و مع أن لهذه الظاهرة إلى مخاطر على النظام التعليمي حيث تؤدي إلى هدر المدخلات لان المتأخرين دراسيا يرسبون عدة سنوات و يتوقع تسربهم خارج المدرسة و يعد هذا مصدر خسارة للنظام التربوي .(1982- تيسير رمضان)

يعزى التأخر الدراسي إلى عوامل متعددة يعود بعضها إلى الطالب نفسه و بعضها إلى أسرته و إلى المدرسة و غير ذلك من العوامل البيئية و الاجتماعية و الثقافية التي تسهم في تفاقم المشكلة و صعوبة تداركها . حيث يظهر التأخر الدراسي لدى الطفل في تعلم المهارات التربوية الأساسية مثل القراءة و الكتابة و الحساب رغم قدرته على استخدام هذه المهارات لأغراض حياته اليومية , إلا أن تحصيله الأكاديمي فيها يكون محددا .

و الدراسة الحالية إحدى المحاولات في دراسة ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لطلاب المرحلة الأساسية و الله المعين .



مشكلة البحث :

في البداية قامت الباحثة بزيارة حصة صفية في المدرسة للصف الثالث الأساسي في مادة الرياضيات و قد رحبت المعلمة بهذا و لم تمانع من أن يعيد الباحث هذه الزيارة .
و من خلال تفاعلها مع الطالبات لاحظت الباحثة وجود مشكلة في استيعاب المفاهيم الرياضية لدى الطلاب و تدني التحصيل في المرحلة الأساسية لمادة الرياضيات
و سعت الباحثة الى تشخيص و تحديد المشكلة و البحث عن أسبابها من خلال جمع المعلومات عنها بشكل عام حيث رجعت إلى دفتر علامات الطالبات الذي يبين تحصيل الطالبات للفصل الأول و لمست وجود ضعف عام لدى الطالبات في الرياضيات .

و نظرا لأهمية هذه المرحلة و لأنها تشكل الركيزة الأساسية و الأساس في عملية التعلم و استمراره في المراحل الأخرى .
بالإضافة إلى أنها تمثل إحدى مراحل النمو النفسي الهامة و هي أيضا المرحلة التي تستوعب معظم الأطفال .


أسئلة البحث :

1- ما نسبة المتأخرين دراسيا في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف السادس الأساسي بالنسبة لحجم الطلبة الكلي ؟ و هل تختلف هذه النسبة باختلاف الجنس ؟

2- ما أسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر كل من المعلمين و الطلبة ؟

3- ما علاقة التأخر الدراسي بكل من الذكاء , المستوى الثقافي للأسرة المستوى الاقتصادي و الاجتماعي , و حجم الأسرة ؟


أهداف البحث:

*التعرف على حجم الظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لدى عينة من الطلاب الذين أنهوا الصف السادس الأساسي
*معرفة الأسباب التي تقف وراء تأخر الطلبة في الرياضيات من وجهة نظر المعلمين و الطلبة المتأخرين.


أهمية البحث:

تناول طلبة المرحلة الأساسية و تعتبر أهم المراحل التعليمية بحيث أنها تمثل الأساس أو الركيزة التي تبين عليها الطلبة معارفهم اللاحقة و التي يسهل عندها علاج كثير من المشاكل إذا تم اكتشافها مبكرا .

أنها تلقي الضوء على الأسباب التي تكمن وراء التأخر الدراسي في الرياضيات
أنها محور العديد من الدراسات السابقة حيث أجرى عيسى حداد دراسة على طلبة الصف السادس الأساسي بغرض قياس مستوى تحصيل أولئك الطلبة في الرياضيات و توصلت الدراسة إلى أن مستوى التحصيل متدن ودراسة أخرى " لعبود القضاة " حول معرفة مدى الكتاب طلبة الصف السادس الأساسي المفاهيم و المهارات الأساسية في الهندسة و القياس و توصلت الدراسة إلى أن نصف الطلبة تقريبا تجاوز العلامة التي حددها المحكمون

و من هنا جاءت أهمية بحثي في هذا الموضوع للكشف عن الأسباب الكامنة وراء هذه المشكلة و البحث عن خطط علاجية لها .


حدود البحث :

الحدود المكاني : قرية ججين في مدينة اربد
الحدود الزمانية : العام الدراسي 2008/2009
الحدود البشرية : الطلاب الذين أنهوا الصف السادس الأساسي






مصطلحات البحث :

- التأخر الدراسي : حالة تأخر أو تخلف أو نقص أو عدم اكتمال النمو التحصيلي نتيجة عوامل عقلية أو جسمية أو اجتماعية أو انفعالية بحيث تنخفض نسبة التحصيل دون المستوى العادي المتوسط في حدود انحرافين معيارين سالبين

- المرحلة الأساسية : : و تشتمل على الصفوف من الصف الأول و حتى الصف العاشر ثم يليها المرحلة الثانوية

-المحتوى الرياضي : و يقصد به الموضوعات الأساسية التي يتكون منها محتوى كتب الرياضيات للمرحلة الأساسية و يشمل خمسة مكونات هي الأعداد و الترقيم نظرية الأعداد – الكسور – النسب – و التناسب – الهندسة و القياس - كما جاءت في منهاج الرياضيات للمرحلة الأساسية في الأردن .

–أصناف المعرفة الرياضية , و يقصد بها المجالات التي تم بها تصنيف المعرفة الرياضية بحيث تظهر فيها وحدة البناء الرياضي , هذه المجالات هي المفاهيم ,
المهارات , التعميمات , و حل المسائل (1988-القضاة ).











































الدراسات السابقة

أولا : الدراسات المتعلقة بالتحصيل في الرياضيات


أجريت دراسات عديدة حول تحصيل طلبة المرحلة الأساسية في الرياضيات و ذلك في بلدان مختلفة منها الأردن و من الدراسات التي أجريت في الأردن

دراسة لعيسى حداد حيث أجريت على طلبة الصف السادس الأساسي بغرض قياس مستوى تحصيل أولئك الطلبة في الرياضيات و كان عدد أفراد العينة (378) طالبا و طالبة
( 193طالبا و 185 طالبة ) و قد استخدم الباحث اختبار تحصيلي مكون من قسمين القسم الأول يغطي : وحدات القياس و العمليات الأربع , أما القسم الثاني فقد كانت فقراته تغطي مفاهيم الأعداد و المسألة الحسابية و المفاهيم الهندسية .

و قد توصلت الدراسة إلى أن مستوى التحصيل متدن إذا ما قورن بالمستوى الذي حددته لجنة المحكمين , حيث لم تتجاوز متوسط تحصيل أولئك الطلبة (45%) بينما كان متوسط تقدير لجنة المحكمين (83,3%) و كشفت الدراسة أيضا أن هناك تدن واضح في حل المسائل المتعلقة بالعمليات الأربع للكسور الاعتيادية و العشرية ,’ و أن متوسط أداء الذكور كان أعلى من متوسط أداء الإناث .(1982-رمضان)


أجرى عبده القضاه دراسة هدفت إلى معرفة اكتساب طلبة الصف السادس الأساسي للمفاهيم و المهارات الأساسية في الهندسة و القياس و المهارات العددية الأساسية في مدارس لوائي عجلون و جرش تكونت عينة الدراسة من (554) طالبا و طالبة و قد أعد الباحث اختبارين تحصيلين إحداهما لقياس المفاهيم و المهارات الأساسية في الهندسة و الآخر لقياس المهارات العددية , و قد دلت نتائج الدراسة على أن ( 31%) من الطلبة قد تجاوزوا العلامة التي حددها المحكمون على اختبار المفاهيم و المهارات الأساسية في الهندسة و القياس ,و أن (24%) من الطلبة قد تجاوزوا العلامة التي حددها المحكمون على اختبار المهارات العددية الأساسية , و أن النسب المتبقية تعبر عن المتأخرين دراسيا في المفاهيم و المهارات الأساسية الهندسية و العددية . (1988-القضاة)




و أجرى تيسر رمضان (1983) دراسة على (720 ) طالبا و طالبة هدفت إلى التعرف على مدى اكتساب طلبة المرحلة الأساسية في الأردن للمفاهيم و المهارات الأساسية و كذلك معرفة أثر الجنس و المستوى التعليمي في اكتساب المفاهيم و المهارات الأساسية .

أظهرت النتائج أن نسبة الطلبة الذين اجتازوا علامة تقدير المحكمين هي (24%) , و أن طلبة الصف الرابع لديهم ضعف حاد في حل المسائل اللفظية المتعلقة بالهندسة و جمع و طرح الكسور و ضعف حاد في استيعاب المفاهيم الهندسية و القياس و خصائصها
أما طلبة الصف الخامس فقد تبين أن لديهم ضعف في المفاهيم الحسابية وحل المسائل اللفظية المتعلقة بقسمة الكسور العادية وإيجاد مساحات و محيطات الأشكال الهندسية المستوية .(1988-القضاة)
ثانيا : الدراسات التي تناولت العوامل المؤثرة على التأخر الدراسي و التحصيل

من الدراسات التي أجريت في هذا المجال :

الدراسة التي أجراها أنور الشرقاوي هدفت إلى التعرف على العوامل المرتبطة بحالات صعوبات التعلم في المدارس الأساسية في الكويت من وجهة نظر المعلمين , على عينة حجمها (886) معلما و معلمة .
و قد توصلت الدراسة إلى أن الخلافات الأسرية و عدم فهم الأسرة للمشاكل التي يواجهها الأبناء , و أسلوب التربية و تدني المستوى الثقافي و الاقتصادي للأسرة , و عدم اهتمام الوالدين بالطالب في المنزل , و عدم تتبعهم لمستوى تحصيله تؤدي إلى صعوبات في التعلم .

أما المنهاج الدراسي و ما يرتبط به من أبعاد فقد دلت الدراسة أن له أثر على صعوبات التعلم , و تنحصر الأفكار الرئيسية لهذه الأبعاد في عدم مناقشة المنهاج المدرسي لميول و اتجاهات و إمكانات و قدرات الطلبة , و عدم كفاءة المعلم و اعتماد المقررات الدراسية على الجوانب النظرية .(1984,الشرقاوي)

أجرى خيري عبد اللطيف و زهير زكريا دراسة هدفت إلى إعطاء صورة أولية عن حجم مشكلة التأخر الدراسي و صعوبات التعلم لدى طلبة المرحلة الدراسية الأساسية في المدارس الحكومية و المدارس التابعة لوكالة غوث الدولية , و كذلك تحديد الأسباب التي تؤدي بالطالب إلى صعوبات التعلم و التأخر الدراسي , و كذلك من وجهة نظر المعلمين و قد تكونت عينة الطلبة من (9232) طالبا و طالبة , و عينة المعلمين (209) معلما و معلمة .

و قد بينت نتائج الدراسة أن نسبة التقصير في التحصيل مرتفعة في جميع المواد الدراسية و في مختلف الصفوف , حيث بلغت النسب (39%) للرابع, (36%) للخامس (32%) للسادس . وكانت أعلى نسب تقصير تقع في مادة الرياضيات حيث بلغت (24%) كمتوسط لجميع الصفوف , كما أدت نتائج الدراسة إلى أن تقصير الطالب قد يعود إلى المعلم من حيث تأهيله و الطالب من حيث اهتمامه و الظروف التي يعيشها الطالب من حيث أسرته و رفاقه و طبيعة البيئة التي يعيشها وتكرار غيابه أو عدم انتظامه في الدوام الرسمي و نظام الترفيع التلقائي و صعوبة المنهاج و عدم توازنه بالنسبة للمرحلة الأساسية .

























مجتمع البحث و العينة

يتكون مجتمع البحث من قسمين هما :

1- مجتمع المعلمين
ويتكون من معلمين و معلمات الرياضيات للصفوف الخامس و السادس و السابع ) في قرية ججين و البالغ عددهم ( 6 )

2- مجتمع الطلبة و يتكون من الطلبة الذين أنهوا الصف السادس الأساسي في قرية ججين و الناجحين إلى الصف السابع الأساسي و البالغ عددهم (340 ) طالبا و طالبة موزعين على مدرسة الذكور و عددهم ( 168 ) و على مدرسة الإناث و عددهم ( 172 )

الجدول رقم (1) يوضح توزيع أفراد مجتمع الطلبة على المدارس و عدد الشعب في كل صف .

توزيع أفراد مجتمع الدراسة على المدارس و الشعب

اسم المدرسة الجنس عدد الشعب عدد الطلبة
ججين الأساسية للبنات إناث

9 172
ججين الثانوية الشاملة للبنين
ذكور

10 168



عينة البحث :

تتكون عينة الدراسة من قسمين :

1-عينة المعلمين
لقد تم توزيع الاستبيان الخاص بالمعلمين على جميع أفراد مجتمع المعلمين و المعلمات و ذلك عن طريق تسليمها باليد للمعلمين ,و كانت الحصيلة خمسة عشر ورقة من أصل ثلاثون ورقة

2-عينة الطلبة : تم اختيار الشعب بالطريقة العشوائية كما اختيرت العينة بالطريقة العشوائية من بين الشعب .


أدوات البحث
من الأدوات التي استخدمت

- اختبار تحصيلي في مادة الرياضيات
- استبيان أسباب التأخر الدراسي موجه للمعلمين
- استمارة استطلاع آراء الطلبة المتأخرين دراسيا حول أسباب تأخرهم .

و يتم إخضاع الأدوات المستخدمة بأجزائها و أقسامها للاختبار على العينة المختارة من مجتمع البحث باستخدام المقابلة الشخصية ومن ثم الوصول إليها بشكلها النهائي .


تصميم البحث

اهتمت هذه الدراسة بمسح ظاهرة التأخر الدراسي في مادة الرياضيات لدى طلبة الذين أنهوا الصف السادس الأساسي بغرض معرفة حجم هذه الظاهرة و مظاهرها و تحديد الأسباب التي قد تكون مسؤولة عن هذا التأخر من خلال الأدوات التي أعدت لهذا الغرض لذلك فان لهذه الدراسة خمسة متغيرات

*مستقلة هي :
1- الجنس و له مستويات (ذكر , أنثى )
2- الذكاء و له مستويات (متفوق , فوق المتوسط , وسط , تحت الوسط , منخفض )
3- المستوى الثقافي للأسرة وله ثلاث مستويات (مرتفع , متوسط , منخفض )
4- المستوى الاقتصادي /الاجتماعي للأسرة و له ثلاث مستويات (مرتفع , متوسط , منخفض )
5- حجم الأسرة و له ثلاث مستويات (كبير , متوسط , صغير )

*أما المتغير التابع فهو التأخر الدراسي في الرياضيات .






إجراءات الدراسة



الخطوات التي اتبعت في إجراء الدراسة كانت على النحو التالي :

1- إعداد الاختبار التحصيلي بشكله الحالي بالاستفادة من تحليل محتوى كتب الرياضيات للصفوف الرابع , الخامس , السادس , الأساسي , في قرية ججين , و من الاختبارات التحصيلية التي استخدمت في عدد من الدراسات :

و بموجب هذا التحليل تم صياغة الأهداف السلوكية لمحتوى مادة الرياضيات , و صيغت فقرات الاختبار بحيث يقاس كل هدف سلوكي بفقرة ,.
, و قد بلغ عدد فقرات الاختبار ( 50 ) فقرة(45) فقرة من نوع الاختيار من متعدد , (5) فقرات مسائل لفظية يجيب عليها الطالب في نفس الورقة و توزعت هذه الفقرات على أصناف المعرفة الرياضية كما يلي : (14 فقرة للمفاهيم , (23 ) فقرة للمهارات , (Cool فقرات للتعميمات ,و (5) فقرات للحل المسألة . كما توزعت على مكونات المحتوى الرياضي كالآتي: (9) فقرات للأعداد و الترقيم , ( Cool فقرات لنظرية الأعداد (13) للكسور , (5) فقرات للنسب و التناسب , و(15) فقرة للهندسة و القياس . و الاستعانة بما سبق كانت الصورة النهائية للاختبار كما هو عليه الآن ( ملحق رقم (1) .

2- بعد الانتهاء من إعداد الاختبار التحصيلي , تم عمل أربعة نماذج للاختبار (أ,ب,ج,د) وذلك بعادة ترتيب فقرات الاختبار , و ذلك لضبط عامل الغش عند الطلبة .

3-اعداد الاستبيان الخاص بالمعلمين و استمارة استطلاع رأي الطلبة بالطريقة التالية :

-استبيان المعلمين :
تم وضع استبيان خاص بالمعلمين لمعرفة الأسباب التي تكمن وراء تأخر الطلبة الذين أنهوا المرحلة الأساسية في الرياضيات .و قد تم استخدام طريقة الاستقصاء الطبيعي في تطوير هذا الاستبيان .



حيث تم تصنيف فقرات الاستبيان في خمس مجالات هي :

-أسباب متعلقة بالطالب
-أسباب متعلقة بالمعلم
-أسباب متعلقة بالمنهاج و الكتاب المدرسي
- أسباب متعلقة بالنظام التربوي و المدرسة
- أسباب متعلقة بالمحيط المنزلي للطالب

4- كانت الصورة النهائية للاستبيان تتألف من (25) فقرة (ملحق رقم 2) , موزعة على المجالات الخمسة بالشكل التالي :
• (7) فقرات للمجال الأول (الطالب )
• (7) فقرات للمجال الثاني (المعلم)
• (5) فقرة للمجال الثالث (المنهاج و الكتاب المدرسي )
• (6) فقرات للمجال الخامس ( المحيط المنزلي للطالب )


و كانت الإجابة على كل فقرة إما (نعم ) أو (لا ) أو (إلى حد ما ) , بحيث تعطى الإجابة (نعم) علامتين , و الإجابة ( إلى حد ما ) علامة واحدة و الإجابة لا تعطى صفر .

-استمارة استطلاع رأي الطلبة حول الأسباب التي تؤدي إلى تأخرهم : تتألف من (25) فقرة تمثل كل فقرة سبب من أسباب التأخر الدراسي ,و يجاب على كل فقرة بإحدى الإجابتين إما (نعم) أو ( لا ) ,و تتوزع فقرات الاستمارة على ثلاث مجالات هي :
1- أسباب متعلقة بالطالب , و تقاس ب (9) فقرات
2- أسباب متعلقة ببيئة الطالب المنزلية , و تقاس ب (7) فقرات
3- أسباب متعلقة بالمعلم و الكتاب المدرسي و تقاس ب (9) فقرات .

و قد شملت الاستمارة بيانات أولية عن الطالب هي : اسم الطالب , اسم المدرسة , نزع السكن (مستأجر, ملك) , و عدد أفراد الأسرة ( الإخوة , الأخوات ) عدد الغرف في المنزل , وظيفة الأب , وظيفة الأم

و ذلك لأخذ المعلومات الكافية عن المستوى الاجتماعي / الاقتصادي للأسرة , و المستوى الثقافي للأسرة , و حجم الأسرة .

وقد حدد المستوى الاقتصادي / الاجتماعي للأسرة بمستوى دخل الأسرة الشهري , , و حدد المستوى الثقافي للأسرة بالشهادة العلمية التي حصل عليها كل فرد من أفراد الأسرة , أما حجم الأسرة فقد حدد بعدد الأفراد الذين ينتمون إلى الأسرة , و قد قسم كل عامل من هذه العوامل إلى ثلاث مستويات (مرتفع , متوسط , منخفض )

أما كيفية بناء الاستمارة فقد استخدم الباحث طريقتين هما :

أ- اشتقت بعض فقرات الاستمارة من الاستبيان الخاص بالمتعلمين

ب- تم الاطلاع على عدد من الدراسات التي أجريت في هذا المجال و الاستفادة من أدواتها في اشتقاق بقية الفقرات , مع إجراء بعض التعديلات لهذه الفقرات , حتى تتلاءم مع غرض هذه الدراسة و كانت الصورة النهائية للاستمارة كما هي في الملحق رقم (3)

4-تحديد المدارس التي شملت عليها العينة بناء على المعلومات و الإحصاءات التي تم جمعها .

5- تطبيق الاختبار التحصيلي على عينة الدراسة و بعد ذلك تم عمل حصر للطلبة الذين حصلوا على علامة أقل من (040\0) على الاختبار التحصيلي و ذلك من أجل تحديد عينة الطلبة المتأخرين .

6- بعد تحديد المتأخرين تم تطبيق استمارة استطلاع رأي الطلبة حيث تم مقابلة الطلبة المتأخرين و شرح الغرض من هذه المقابلة , ثم طرح الأسئلة المضمنة في الاستمارة سؤالا سؤال بطريقة مبسطة يفهمها الطالب .
















































النتائج

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على حجم ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف السادس الأساسي في قرية ججين , و تحديد مظاهر التأخر , و استقصاء علاقة التأخر الدراسي ببعض العوامل مثل : الجنس , الذكاء , المستوى الثقافي للأسرة , المستوى الاقتصادي و الاجتماعي للأسرة , و حجم الأسرة .

و يشتمل هذا المبحث على عرض النتائج الدراسة من خلال الإجابة عن أسئلتها , و قد تم تنظيم عرض النتائج في ثلاثة أقسام رئيسة هي :

1- النتائج المتعلقة بحجم ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات و مظاهرها .
2- النتائج المتعلقة بعلاقة التأخر الدراسي ببعض العوامل .
3- النتائج المتعلقة بأسباب التأخر الدراسي

النتائج المتعلقة بحجم ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات
حجم الظاهرة :

كان السؤال المتعلق بحجم ظاهرة التأخر الدراسي هو : ما نسبة المتأخرين في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف السادس الأساسي في قرية ججين بالنسبة لحجم الطلبة الكلي ؟ و هل تختلف هذه النسب باختلاف الجنس ؟

و قد تمت الإجابة عن هذا السؤال بتحديد عدد الطلبة الذين حصلوا على علامة (40%) ( هي العلامة التي يعتبر عندها الطالب متأخرا دراسيا , حسب تقدير العديد من الدراسات ) , أو أقل على الاختبار التحصيلي في الرياضيات , و حساب النسبة المئوية لعدد المتأخرين في الرياضيات , و استخدام الإحصائي (كاي تربيع ) لاختبار دلالة الفروق بين النسب المتأخرين من الذكور و الإناث , و الجدول رقم (4) يوضح ذلك :





جدول رقم (4)
عدد المتأخرين دراسيا في الرياضيات , و النسبة المئوية و درجة الحرية , و قيمة ( كا 2)حسب متغير الجنس .





الجنس ن % درجة الحرية كا 2
ذكور 106 36,18 1 8,47*
إناث 148 47,9 1
إجمالي 254 43

* دلالة على مستوى α = 0,05


يتضح من الجدول رقم (4) أن نسبة المتأخرين دراسيا في الرياضيات كانت 43% و كانت نسبة الذكور 36,18% و نسبة الاناث 47,9% كما يبين الجدول رقم (4) أيضا نتيجة اختبار الفرضية المتعلقة بالفروق بين نسبة المتأخرين من الذكور و الاناث , بحيث يشير الجدول أن (كا2) المحسوبة ( 8,47) و هي أكبر من قيمة (كا2) الجدولية عند درجة حرية (1) و على مستوى الدلالة (α=0,05) و عليه فانه يمكن القول أن نسبة المتأخرين من الاناث أكبر من نسبة المتأخرين الذكور .


مظاهر التأخر الدراسي في الرياضيات

كان السؤال الرئيسي المتعلق بهذا المجال هو : ما مظاهر التأخر الدراسي في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف السادس ؟ و قد انبثق عن هذا السؤال السؤالين التاليين ؟

1- ما نسبة المتأخرين دراسياً في كل مجال من مجالات المعرفة الرياضية ؟ وهل تختلف هذه النسبة باختلاف الجنس ؟
2- ما نسبة المتأخرين دراسياً في كل مجال من مجالات المحتوى الرياضي ؟؟ وهل تختلف هذه النسبة باختلاف الجنس ؟


وللإجابة على السؤال الاول فقد تم حصر عدد الطلبة المتأخرين في كل مجال من مجالات المعرفة الرياضية ،ومن ثم تم استخراج النسب المئوية لكل مجال على حده ، واستخدام الاحصائي (كا2 ) لمعرفة دلالة الفروق بين نسبة الذكور ونسبة الاناث في كل مجال .
والجدول رقم (5 ) يبين عدد المتأخرين والنسب المئوية وقيمة (كا2 ) لكل مجال من مجالات المعرفة الرياضية .



جدول رقم (5)
عدد المتأخرين دراسياً والنسب المئوية ،وقيمة(كا2) لكل صنف من اصناف المعرفة حسب متغير الجنس .

المجالات ذكور إناث المجموع كا2
المفاهيم عدد 52 73 125
% 17.7 23.6 20.8 3.16
المهارات عدد 134 178 312
% 45.7 57.6 51.8 8.49*
التعميمات عدد 162 213 375
% 55.3 68.9 62.3 11.91*
حل المسألة عدد 128 64 292
% 43.7 53.1 48.5 5.31*

* ذات دلالة على مستوى α = 0.05

يتضح من جدول رقم (5) أن نسب المتأخرين دراسياً في اصناف المعرفة الرياضية مرتبة ترتيباً تنازلياً كانت كالاتي :


(62.3 %) للتعميمات ، (1.8 %) للمهارات ،(48.5 %) لحل المسألة ،
و(20.8 % ) للمفاهيم .كما يلاحظ من الجدول نفسه نتيجة اختبار الفرضية المتعلقة بالفروق بين نسب المتأخرين دراسياً من الذكور والاناث في كل صنف من أصناف المعرفة الرياضية ،حيث يلاحظ من الجدول ان نسب المتأخرين من الاناث اكبر من نسب المتأخرين من الذكور ،وذلك في المجالات الآتية : المهارات ،التعميمات ،وحل المسألة ،ولم تكن كذلك بالنسبة للمفاهيم .

وفيما يتعلق بالسؤال الثاني ،فقد تم تحديد عدد المتأخرين دراسياً في كل من مجالات المحتوى الرياضي نومنها تم حساب النسب المئوية لكا مجال ،ثم استخدام الاحصائي (كا2) لمعرفة دلالة الفروق بين نسب الذكور ونسب الاناث،كما هو مبين في الجدول رقم (6)


جدول رقم (6)

عدد المتأخرين دراسياً ،والنسب المئوية ،وقيمة (كا2) لكل مكون من مكونات المعرفة الرياضية ،حسب متغير الجنس .


المجالات ذكور إناث المجموع كا2
الأعداد عدد 86 130 216
والترقيم % 4.29 42.1 35.9 10.58*
نظرية عدد 156 189 345
الاعداد % 53.2 61.2 57.3 3.86*
الكسور عدد 152 178 330
% 51.9 57.6 54.8 1.99
النسبة عدد 224 251 475
والتناسب % 76.5 81.2 78.9 2.06
الهندسة عدد 63 123 186
والقياس % 21.5 39.8 31.9 23.6*

* ذات دلالة على مستوى α =0.05
يلاحظ من جدول رقم (6) ان نسب المتأخرين دراسياً في مكونات المحتوى الرياضي ، مرتبة ترتيباً تنازلياً كانت كالاتي : (78.9 % ) للنسبة والتناسب ،(57.3 % )لنظرية الاعداد ،(54.9 %) للكسور ،(35.9 %) للاعداد والترقيم ،و(31.9 %) للهندسة والقياس .كما يلاحظ من الجدول نفسه نتيجة اختبار الفرضية المتعلقة بالفروق بين نسب المتأخرين من الذكور والاناث في كل مكون من مكونات المعرفة الرياضية ،حيث يشير الجدول ان نسب المتأخرين من الاناث اكبر نسب المتاخرين من الذكور وذلك في المكونات الآتية :الاعداد والترقيم ،نظرية الاعداد ،والهندسة والقياس ،ولم تكن كذلك بالنسبة للكسور ،والنسب والتناسب .





النتائج المتعلقة بعلاقة التأخر الدراسي ببعض العوامل

لقد كان السؤال المتعلق بهذا المجال هو :ما علاقة التأخر الدراسي بالعوامل الاتية؟
1- الذكاء .
2- المستوى الثقافي للأسرة .
3- المستوى الاقتصادي / الاجتماعي للاسرة .
4- حجم الاسرة .

للإجابة على علاقة التأخر الدراسي بالذكاء فقد تم ايجاد معامل الارتباط بين درجات الطلاب على اختبار التحصيل في الرياضيات ، وباستخدام معامل ارتباط بيرسون وجد انه يساوي (0.58 ) .وقد تبين انه لا يوجد بين المتأخرين من الجنسين من يتمتع بذكاء عالي .

أما بالنسبة لعلاقة التأخر الدراسي بالمستوى الثقافي للاسرة ، والمستوى الاقتصادي / الاجتماعي للأسرة وحجم الاسرة ،فقد تم تصنيف كل عامل من العوامل الثلاثة الى ثلاثة مستويات (مرتفع ،متوسط ،منخفض ) وتحديد عدد المتأخرين ،والنسب المئوية في كل مستوى من مستويات هذه العوامل ،ويبين جدول رقم (7) ذلك .




جدول رقم (7)
عدد المتأخرين ،والنسب المئوية في المستوى الثقافي للاسرة ،المستوى الاقتصادي للاسرة،وحجم الاسرة حسب متغير الجنس .

العوامل مرتفع متوسط منخفض المجموع الكلي
عدد % عدد % عدد % عدد %
المستوى ذكور 5 9.8 19 37.3 28 54.9 51 -
الثقافي اناث 8 12.9 16 25.8 37 59.7 62 -
للاسرة المجموع 13 11.5 35 31.5 65 57 113 -

المستوى ذكور 20 39.2 13 25.5 19 37.3 51 -
الاقتصادي اناث 14 22.6 24 38.7 23 37 67 -
الاجتماعي المجموع 34 30 37 32.8 42 37.2 113 -
للاسرة
حجم ذكور 33 64.7 15 29.4 3 59 51 -
الاسرة اناث 38 61.3 22 25.5 2 3.2 62 -
المجموع 71 62.8 37 32.7 5 45 113 -


يلاحظ من الجدول رقم (7) ان نسبة المتأخرين دراسياً الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي مرتفع هي (11.5 % )،ونسبة الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي متوسط هي (31 % ) ،ونسبة الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي منخفض هي (75 %) .



كما يلاحظ من الجدول نفسه ،ان نسبة المتأخرين ممن ياتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي / اجتماعي مرتفع هي (30 %) ، وان نسبة المتأخرين ممن يأتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي / اجتماعي متوسط هي (32.8%) ،
وان نسبة المتأخرين الذين يأتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي / اجتماعي منخفض هي (37.2%) .

ويبين الجدول كذلك ان (62.8 %) من المتاخرين دراسياً ينتمون الى اسر كبيرة الحجم ،و (32.7 %) ينتمون الى اسر متوسطة الحجم ،و(4.5 %) ينتمون الى اسر صغيرة الحجم .



النتائج المتعلقة بأسباب التأخر
أ – اسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر المعلمين
كان السؤال المتعلق بهذا الجانب هو : ما اسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر المعلمين ؟.

وللاجابة عن هذا السؤال تم حساب الاوزان النسبية لاجابات المعلمين على فقرات استبيان التأخر الدراسي ،وترتيب هذه الفقرات ترتيباً تنازلياً حسب درجة اهميتها من وجهة نظر المعلمين ،كما هو مبين في الجدول رقم (Cool



جدول رقم (Cool
ترتيب أسباب التأخر الدراسي حسب أهميتها من وجهة نظر المعلمين

رقم السبب الوزن الرتبة المجال الذي
النسبي ينتمي إليه
السبب
1- عدم متابعة الأهل للطالب في المنزل 94.5 1 المحيط المنزلي
2- عدم تعاون البيت مع المدرسة 93.9 2 المحيط المنزلي
3- الترفيع التلقائي في الصفوف الدنيا 92.9 3 النظام التربوي
للمرحلة الأساسية
4- اكتظاظ الطلاب في الصف الواحد 91.9 4 النظام التربوي
5- عدم التأسيس الجيد في الصفوف الأولى 85.7 5 الطالب
6- قلة الانتباه والتركيز من قبل الطالب 78.6 6 الطالب
7- تدني المستوى الثقافي للأسرة 74.5 8 المحيط المنزلي
8- عدم إتقان الطالب للعمليات الحسابية الأربع 73.5 8 الطالب
9- عدم اهتمام الطالب بالواجبات المدرسية 72.5 10 الطالب
10- اكتظاظ المنزل بالأطفال وعدم وجود 68.4 11 المحيط المنزلي
المكان المناسب للدراسة
11- وجود بعض المشاكل الاجتماعية في الأسرة 67.3 12 المحيط المنزلي
12- ضعف الطالب في اللغة العربية 65.3 13 الطالب
13- تدني المستوى الاجتماعي / الاقتصادي للأسرة 64.3 14 المحيط المنزلي
14- كثرة المفاهيم الرياضية المجرة 63.3 15 المنهاج والكتاب
15- إهمال بعض المعلمين للطالب الضعيف 63.3 15 المعلم
16- افتقار الكتب المدرسية لعنصر التشويق 61.2 16 المنهاج والكتاب
17- اتجاهات الطلبة السلبية نحو مادة الرياضيات 59.2 18 الطالب
18- عدم استخدام بعض المعلمين الوسائل المناسبة 57.1 19 المعلم
19- عدم اهتمام بعض المعلمين بالواجبات البتية 54.1 21 المعلم
20- غياب نظام المكافأة للمعلم الذي يحسن اداء 49 23 النظام التربوي
واجبه ومعاقبة المعلم الذي لا يحسن .
21- انشغال الطالب بأعمال خارج المدرسة 44.9 26 الطالب
22 – ضعف استيعاب بعض المعلمين للمفاهيم الرياضية 44.9 26 المعلم
23 – عدم اتباع المعلمين لأساليب التقويم الجيدة 43.9 27 المعلم
24 – كثرة غياب الطالب 43.9 27 الطالب
25 – عدم ربط المعلم بين مادة الكتاب وبيئة الطالب 39.8 28 المعلم

يبين الجدول رقم (Cool ان اول عشرة اسباب قد اتفق عليها اكثر من 6 من المعلمين ، والتي تعد اكثر الاسباب حدة ،وهذه الاسباب هي :
1- عدم متابعة الاهل للطالب في المنزل .
2- عدم تعاون البيت مع المدرسة .
3- الترفيع التلقائي في الصفوف الدنيا للمرحلة الاساسية .
4- اكتظاظ الطلاب في الصف الواحد .
5- عدم التأسيس الجيد في الصفوف الاولى .
6- قلة الانتباه والتركيز من قبل الطالب .
7- تدني المستوى الثقافي للاسرة .
8- عدم اتقان الطالب للعمليات الحسابية الاربع .
9- عدم اهتمام الطالب بالواجبات المدرسية .
10- اكتظاظ المنزل بالاطفال وعدم وجود المكان المناسب للدراسة .



ب – اسباب التاخر من وجهة نظر الطلبة المتأخرين
كان السؤال المتعلق بهذا الجانب هو :ما اسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر الطلبة المتأخرين ؟.

وللاجابة عن هذا السؤال تم حساب النسب المئوية لفقرات استمارة استطلاع رأي الطلبة حول اسباب تأخرهم في الرياضيات ، ورتبت هذه الفقرات ترتيباً تنازلياً حسب درجة اهميتها ، كما هو مبين في الجدول رقم (9) .

الجدول رقم (9)
حساب النسب المئوية لفقرات استمارة استطلاع رأي
الطلبة حول اسباب تأخرهم في الرياضيات


رقم السبب النسب المئوية المجال الذي
الكلية للذكور ينتمي إليه
والاناث السبب
1- مشاهدة التلفاز (بمعدل 3 ساعات في اليوم) 90 الطالب
2- تكليف الطالب بأعمال داخل المنزل 85 المحيط المنزلي
3- عدم فهم الطالب للمادة المكتوبة في الرياضيات 74 المعلم والكتاب
4- عدم اهتمام المعلمين بتكليف الطلبة بواجبات 71.7 المعلم والكتاب
بيتية باستمرار .

الرقم السبب النسب المئوية المجال الذي
الكلية للذكور ينتمي اليه
والاناث السبب

5- عدم متابعة الاهل لسير دراسة الطالب 66.4 المحيط المنزلي
في المدرسة
6- عدم متابعة المعلم للواجبات في اليوم التالي 66 المعلم
7- عدم حب الطالب لمادة الرياضيات 58 الطالب
8- اصابة الطالب ببعض الامراض 57.5 الطالب
9- عدم تلقي الطالب للمساعدة في حل 50 المحيط المنزلي
الواجبات في المنزل
10 -عدم تمكن الطالب من الدراسة 45 المحيط المنزلي
في البيت بسبب كثرة الضيوف
11- عدم اهتمام الطالب بالواجبات البيتية 45 الطالب
باستمرار
12 – عدم متابعة الاهل للطالب في المنزل 41 المحيط المنزلي
13 – عدم حب الطالب لمعلم الرياضيات 35.4 الطالب
14 – رسوب الطالب اكثر من مرة خلال 35 الطالب
فترة دراسية
15 – قضاء الطالب اكثر من ساعتين 34 الطالب
في اللعب مع اصحابه
16 – عدم توفر المكان الهادئ للطالب 31 المحيط المنزلي
في المنزل لمراجعة دروسه
17 – عدم معاملة المعلم للطالب المتأخر 28 المعلم
معاملة حسنة
18 – عدم إعطاء المعلم الفرصة للطالب 27 المعلم
للتدرب على حل المسائل داخل الصف
19- عدم اشراك المعلم للطالب في حل 16 المعلم
المسائل على اللوح
20- انشغال الطالب في مساعدة والده 12 المحيط المنزلي
في عمله في فترة بعد الظهر
21 – انشغال الطالب في العمل بعد انقضاء 1.8 المحيط المنزلي
اليوم المدرسي لمساعدة اهله



يلاحظ من الجدول رقم (9) أن أول خمسة أسباب اتفق عليها أكثر من 66% من الطلبه , هذه الأسباب هي :
1) مشاهدة التلفاز (بمعدل 3 ساعات في اليوم)
2) تكليف الطالب بأعمال داخل المنزل
3) عدم فهم الطالب للماده المكتوبه في الرياضياتعدم اهتمام المعلمين بتكليف الطلبه بواجبات بيتيه عدم متابعة الأهل لسير دراسة الطالب في المدرسه
مناقشة النتائج :
مناقشة النتائج المتعلقه بحجم ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات ومظاهره.

أ) حجم الظاهره :
أظهرت نتائج الدراسه أن نسبة الطلبه الذين لم يتجاوزوا العلامه التي حددت في كثير من الدراسات (40%) من العلامه الكليه على الإختبار التحصيلي بلغت (42%) وهذه النتيجه تشير الى أن عدداً كبيراً من الطلبه متأخرون في الرياضيات وتعبر تدني المستوى العام للتحصيل في الرياضيات وتتفق هذه النتيجه مع ما يراه بعض التربويين في أن ظاهرة التأخر الدراسي ظاهره عالميه لا تقتصر على مجتمع معين فحسب بل تنتشر في المجتمعات المتقدمه وغير المتقدمه على حد سواء.


ب) مظاهر التأخر الدراسي في الرياضيات :
أشارت نتائج الدراسه الى أن نسب التأخر في مجالات المعرفه الرياضيه مرتبه ترتيباً تنازلياً كانت كالآتي :
(62.3%) للتعميمات (1.8%) للمهارات (48.5%) لحل المسأله (20.8%) للمفاهيم.
وربما يعزى ارتفاع نسبة التأخر في التعميمات عن بقية مجالات المعرفه الرياضيه الى الأمور الآتيه :
- تدني المستوى المعرفي للطالب حيث تقع التعميمات في قمة الهرم المعرفي
- اعتماد الطالب على حفظ التعميم دون أن يشارك في التوصل إليه بنفسه
- تعامل المعلمين مع التعميم وكأنه مهاره
- طريقة الكتاب التقليديه في توصله الى التعميم

أما انخفاض نسبة المتأخرين في المفاهيم عن بقية المجالات فيمكن إرجاعها الى أن معظم المفاهيم الرياضيه المضمنه في منهاج في الرياضيات للمرحله الأساسيه هي مفاهيم مكرره يتناولها المنهاج في جميع صفوف المرحله الأساسيه الدنيا عدا القليل منها التي تدرس في الصفين الخامس والسادس الأساسيين بالإضافه الى اهتمام الكتب المدرسيه بالمفاهيم الرياضيه أكثر من اهتمامها بمجالات المعرفه الرياضيه الأخرى.

وفيما يتعلق بمجالات المحتوى الرياضي فقد أشارت الدراسه الى أن نسب التأخر في مجالات المحتوى الرياضي مرتبه ترتيباً تنازلياً كانت كالآتي : (78.9%) للنسبه والتناسب (57.3%) لنظرية الأعداد (54.8%) للكسور (35.9%) للأعداد والترقيم (31.9%) للهندسه والقياس.

وقد يرجع ارتفاع نسب التأخر في مجالات المحتوى الرياضي الى ارتفاع نسب التأخر في مجالات المعرفه الرياضيه وذلك لأن كل مجال من مجالات المحتوى الرياضي يحوي مجالات المعرفه الرياضيه الأربعه (مفاهيم , مهارات , تعميمات , حل المسأله).

وفيما يتعلق بالفروق بين الجنسين في التأخر الدراسي ومظاهره فقد أظهرت نتائج الدراسه أن نسبة المتأخرات من الإناث تزيد عن نسبة المتأخرين من الذكور بفارق ذي دلاله إحصائيه على متوى الدلاله ( α = 0.05) على الإختبار الكلي وفي مجالات المعرفه الرياضيه الآتيه : المهارات , التعميمات , حل المسأله وفي مجالات المحتوى الرياضي الآتيه : الأعداد والترقيم , نظرية الأعداد والهندسه والقياس ويعزى سبب ذلك الى ما يذهب إليه معظم علماء النفس في أن الذكور يتفوقون على الإناث في العلوم الطبيعيه والرياضيات والنواحي الميكانيكيه والرياضيه بينما تتفوق الإناث على الذكور في القدرات اللغويه والتذكر ويدعم هذا القول ما تشير إليه الإحصائيات من أن نسبة الذكور الذين يتوجهون الى الأقسام العلميه في المرحله الثانويه أكبر من نسبة الإناث.


مناقشة النتائج المتعلقه بعلاقة التأخر الدراسي في الرياضيات ببعض العوامل :

الذكاء :
عند توزيع عينة دراسياً على مستويات الذكاء وجد انه لا يوجد بين المتاخرين من يتمتع بذكاء مرتفع ،وان الغالبية العظمى من المتأخرين دراسياً (70.5 %) ،ذكائهم اما الوسط او فوق الوسط وان (25.2 %) يقع تحت الوسط ،ونسبة صغيرة تصل الى (3.4 %) من المتأخرين ذكائهم منخفض .وهذه النتيجة تشير الى ان انخفاض مستوى الذكاء قد يسهم في تأخر الطلبة في الرياضيات حيث تمثل النسبة (4.3 % ) المتأخرين بسبب انخفاض مستوى الذكاء ، اما بالنسبة الباقية والتي تمثل المتأخرين الحاصلين على مستوى الذكاء وسط او فوق الوسط ،فيمكن ان يرجع تأخرهم الى امور غير انخفاض مستوى الذكاء
المستوى الثقافي للأسرة
بينت النتائج ان نسبة المتأخرين دراسياً الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي مرتفع هي (11.5 % ) ،ونسبة الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي متوسط هي (31 % ) ،ونسبة الذين يأتون من اسر ذات مستوى ثقافي منخفض هي(75%) .

وبما ان الاسرة هي الوعاء التربوي الذي تتشكل فيه شخصية الطفل تشكيلاً تربوياً واجتماعياً ،لذلك فان الطفل المنتمي الى اسر ذات مستوى ثقافي منخفض قد لا يجد التشجيع الكافي ، ولا يتلقى المساعدة في الدراسة وتنظيم الوقت ،ولا يجد الاجابة على عدد من استفساراته ، ولا تتوفر لديه فرص التعلم داخل الاسرة ،كما ان اتجاهات هذه الاسر نحو التعليم قد لا تكون بنفس درجة اتجاهات الاسر ذات المستوى الثقافي المرتفع ،وكل ذلك ينعكس على الطالب وتحصيله ويؤدي الى تأخره .

المستوى الاقتصادي / الاجتماعي للاسرة
بينت نتائج الدراسة ان نسبة المتأخرين ممن يأتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي / اجتماعي مرتفع هي (30 %) ، وان نسبة المتأخرين ممن يأتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي /اجتماعي متوسط هي (32.8 %) ،وان نسبة المتأخرين الذين يأتون من اسر تتميز بوضع اقتصادي / اجتماعي منخفض هي (37.2%) .
وتبدو هذه النتيجة طبيعية ،حيث تشير الى تساوي النسب على المستويات الثلاثة، الا انه يمكن اعتبار الاسرة ذات الدخل المتوسط (100 – 200 دينار) ميالة الى ان تكون منخفضة ،عند اخذ حجم الاسرة الكبير بعين الاعتبار ،يمكن القول ان اسر المتأخرين تتميز بانخفاض في المستوى الاقتصادي / الاجتماعي .
ويمكن القول ان الطفل في مثل هذه الاسر لا تتوفر حوله المتغيرات الحسية التي تحفزه على الدراسة ، ولا يجد فيها المتطلبات الاساسية للدراسة ، وبالاضافة الى ما يتعرض له الطفل في الاسر الفقيرة من سوء التغذية في المراحل المبكرة من عمره التي تؤدي الى إعاقته في تعلم بعض المهارات الاكاديمية الاساسية وعدم الاستفادة من الخبرات المعرفية المتوفرة لغيره .

حجم الاسرة
بينت نتائج الدراسة كذلك ان (62.8%) من المتأخرين دراسياً ينتمون الى اسر كبيرة الحجم ،و(32.7% ) ينتمون الى اسر متوسطة الحجم ،و(4.5%) ينتمون الى اسر صغيرة الحجم .

وهذه النتيجة تتفق مع نتائج العديد من الدراسات . ويعزى الى انه قد لا يتحقق في المسكن المزدحم فرص الدراسة للطالب واعداد الواجبات المدرسية بسبب الفوضاء الناتجة عن زيادة عدد الاطفال في المنزل ،كما ان الطالب لا يجد الوقت الكافي للتحدث مع والديه ومناقشتهما ببعض الامور المتعلقة بدراسته .

ويكون أحياناً كثرة عدد افراد الاسرة عاملاً مساعداً للطالب خصوصاً اذا وجد في الاسرة من هو اعلى منه في المستوى الدراسي ليكون له معلماً ومرشداً في تحضير الدروس وحل الواجبات .



مناقشةالنتائج المتعلقة بأسباب التأخر الدراسي

أ‌- اسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر المعلمين

أوضحت الدراسة ان الاسباب من الخمسة التي نالت المراتب الاولى (جدول رقم 8 ) هي اكثر الاسباب حدة من وجهة نظر المعلمين اولها "عدم متابعة الاهل للطالب في المنزل " حيث بلغت النسبة المئوية لاجابة المعلمين على هذا السبب (94.9%) ،ام السبب الثاني " عدم تعاون البيت مع المدرسة" وقد وافق عليه (93.9 %) من المعلمين . من هنا يمكن القول ان 94 معلماً من كل مائه يتفقون في مسؤولية البيت عن تأخر الطلبة في الرياضيات ، ومن المعروف ان البيت عون للمدرسة في تنفيذ ما تصدره من تعليمات وقرارات وتوصيات تتعلق بالعملية التربوية ،ويجب توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة وارسال التقارير المتعلقة بنمو الطالب وسلوكه للاهل . وكذلك من خلال زيارة اولياء الامور للمدرسة للوقوف على المستوى التعليمي لابنائهم .

ويحتل المرتبة الثالثة السبب "الترفيع التلقائي في الصفوف الدنيا للمرحلة الاساسية " وقد استجاب لهذا السبب (92.9%) من المعلمين وهذا النظام يؤدي الى انتقال الطالب من صف الى اخر دون التمكن من اتقان المفاهيم والمهارات الاساسية التي يساعد على اكتساب المعلومات الجديدة ففي الصفوف اللاحقة .

ويحتل المرتبة الرابعة السبب " اكتظاظ الطلاب في الصف الواحد " وقد استجاب لهذا السبب (91.9%) من المعلمين .وزيادة عدد الطلبة في الصف الواحد يؤدي الى الشغب الذي يعيق عملية التعلم والتعليم ،ويؤدي كذلك الى عدم تمكن المعلم من معرفة مستوى كل طالب ومتابعته .

ويحتل المرتبة الخامسة السبب " عدم التأسيس الجيد في الصفوف الاولى "
وقد وافق على هذا السبب (85.7 %) من المعلمين وربما يعود ذلك الى عدم توفر المعلم الكفء في هذه المرحلة المهمة .

ب‌- اسباب التأخر الدراسي من وجهة نظر الطلبة :
اوضحت الدراسةان الاسباب من الاربعة التي نالت المراتب الاولى (جدول رقم 9) هي اكثر الاسباب حدة من وجهة نظر الطلبة حول اسباب تأخرهم وهي :
- مشاهدة التلفاز (بمعدل 3 ساعات في اليوم ) .وهذا السبب يعاني منه (90%) من الطلبة ومدة 3 ساعات يقضيها الطالب في مشاهدة التلفاز كافية لن تعيقه من متابعة دروسه وحل واجباته في المنزل
- ت
avatar
TaMeR

Posts : 61
Points : 105
Join date : 2010-11-01
Age : 41
Location : Alexandria

View user profile

Back to top Go down

Re: "ظاهرة التأخر الدراسي في الرياضيات لدى الطلبة الذين أنهوا الصف" السادس الأساسي

Post  TaMeR on Sat Feb 26, 2011 8:10 pm

أتمنى الفائدة للجميع
avatar
TaMeR

Posts : 61
Points : 105
Join date : 2010-11-01
Age : 41
Location : Alexandria

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum