دور المصادر الرقمية في دعم وتطوير التعلم: من التعليم الكلاسيكي إلى التعلم الإبداعي

Go down

دور المصادر الرقمية في دعم وتطوير التعلم: من التعليم الكلاسيكي إلى التعلم الإبداعي

Post  tabuelkhir on Tue Jan 04, 2011 8:54 am

دور المصادر الرقمية في دعم وتطوير التعلم: من التعليم الكلاسيكي إلى التعلم الإبداعي
تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة
تامر محمد أبو الخير
مدير مصادر التعلم
المستخلص:
مع ظهور ثورة المعلومات والتفجر المعرفي بدأت أنواع مستجدة من التعليم والتعلم في الظهور، ومن ثم تغيرت أشكال ووسائط المعرفة من الموروثات التقليدية إلى وسائط رقمية.
والإنسان بطبعه يميل إلى التغيير والتجديد، خاصة في طرق وأساليب التعلم، فالتعلم يهدف أساسا إلى التغيير نحو الأفضل، ومن ثم فالتغيير في أساليب التعلم للأفضل سيؤدي بالضرورة إلى تعلم أفضل الذي يؤدي بدوره إلى تغير في سلوك الفرد نحو الأفضل.
وتهدف ورقة العمل إلى إلقاء الضوء على المصادر الرقمية ونشأتها وأنواعها وعناصرها وكيفية الاستفادة منها في دعم وتطوير كلا من عمليتي التعليم والتعلم.
كما تتناول الورقة الخدمات الرقمية وتطورها ودورها الفعال في تحويل المجتمع التعليمي من مجتمع يعتمد على طرق التعليم الكلاسيكية إلى مجتمع تعلمي إبداعي.
وتلقي الورقة الضوء على التجارب المؤسساتية في الاستفادة من المصادر الرقمية في التعليم والتعلم بصفة عامة، كما تلقي الضوء على تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة ومدى استفادتها من استخدام المصادر الرقمية داخل منظومة التعلم بالكلية.
وتتعرض الورقة للتحديات التي واجهتها الكلية في اختيار المصادر الرقمية، وردود الأفعال المختلفة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكلية وكذلك طلاب الكلية.

كلمات مفتاحية:
المصادر الرقمية، التعلم الالكتروني، تكنولوجيا المعلومات، الإنترنت،الموارد البشرية، مجتمع المعرفة، الإدارة الإبداعية.

المقدمة :
يعيش الإنسان اليوم عصر المعرفة بوجه عام والمعرفة الرقمية على وجه الخصوص، وقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أهمية المعرفة الرقمية بالنسبة للعديد من المؤسسات بوجه عام، وبالنسبة للمؤسسات التعليمية على وجه الخصوص.
وتعبر المكتبات الأكاديمية بوضوح عن مدى الوعي داخل المؤسسات التعليمية بإمكانية الاستفادة من المصادر الرقمية، وانعكاس ذلك على مستوى الخدمات التعليمية التي تقدمها المكتبات الأكاديمية.
موضوع الدراسة:
كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة: كلية أهلية غير ربحية متخصصة في السياحة والضيافة والإدارة، وهي مؤسسة تعليمية مستقلة تابعة لجامعة الفيصل، تقدم الكلية درجة البكالوريوس في عدة تخصصات مثل: " إدارة الأعمال، المحاسبة، إدارة المشروعات الصغيرة، التسويق، التمويل، إدارة السياحة، إدارة الضيافة، بالإضافة إلى تفرد الكلية بتقديم درجة البكالوريوس في الحج والعمرة.
قامت الكلية باستخدام مصادر رقمية لبعض المقررات الدراسية لطلابها، ونتج عن ذلك الكثير من التغيرات التي طرأت على مجتمع الكلية من طلاب وأعضاء هيئة تدريس.

مشكلة الدراسة:
إن تحديد مشكلة الدراسة تتوقف على الإجابة عن عدة تساؤلات نجملها في:
 ما الأهداف المنشودة للمصادر الرقمية في دعم وتطوير التعليم والتعلم ؟
 ما هي مهام الموارد البشرية في بيئة المعلومات الرقمية؟
 ما هي المهارات المطلوبة لأخصائي مصادر التعلم في البيئة الرقمية؟

أهمية الدراسة:
نعيش الآن في عصر المعرفة المبنية على المعلومات التي تعتمد بدورها على البيانات، وبالتعرض للأدبيات التي تتناول مفهوم عصر المعرفة ومجتمع المعرفة، نجد أن البعض يعني بالمعرفة أنها هي المعرفة الرقمية على وجه الخصوص، حيث تدخل المعرفة الرقمية في كل ما حولنا، وفي حياتنا اليومية نستخدم مصطلح رقمي كثيرا، فالنقود رقمية، والتصوير رقمي والشاشات رقمية، والحاسبات رقمية والألعاب رقمية..الخ.
وتلعب المصادر الرقمية دورا هاما في العملية التثقيفية بوجه عام وفي العملية التربوية على وجه الخصوص، والملاحظ أن المؤسسات التعليمية يزداد اهتمامها يوما بعد يوم تجاه المصادر الرقمية من استخدام واقتناء واشتراك في قواعد بيانات سواء أكانت هذه القواعد على الخط المباشر أم غير ذلك.
وتحاول ورقة العمل إلقاء الضوء على المصادر الرقمية ونشأتها وأنواعها وكيفية الاستفادة منها في دعم وتطوير كلا من عمليتي التعليم والتعلم.
وتتعرض ورقة العمل لتجارب بعض المؤسسات التعليمية التي استخدمت المصادر الرقمية في التعليم والتعلم، كما تلقي الضوء على تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة ومدى استفادتها من استخدام المصادر الرقمية داخل منظومة التعلم بالكلية، وتتعرض الورقة للتحديات التي واجهتها الكلية في اختيار المصادر الرقمية، وردود الأفعال المختلفة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكلية وكذلك طلاب الكلية.
الهدف من الدراسة :
تهدف الدراسة إلي إلقاء الضوء على تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والبرامج التي اعتمدت فيها على المصادر الرقمية، والتحديات التي واجهتها في استخدام المصادر الرقمية من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكلية وكذلك الطلاب، ويمكن تفصيل الهدف من الدراسة في النقاط التالية:
 عمليات ووظائف المصادر الرقمية.
 المصادر الرقمية وعلاقتها بشبكات المعلومات.
 مهام أخصائي المكتبات في بيئة المعلومات الرقمية والمهارات المطلوبة له.
 كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والبرامج التي تقدمها.
 المصادر الرقمية التي تستفيد منها كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة.
حدود الدراسة:
1- الحدود الموضوعية:
تهتم هذه الدراسة بإلقاء الضوء على كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والبرامج التي تقدمها، والبرامج التي تستخدم فيها المصادر الرقمية، وتتطرق الدراسة إلى مكتبة أو مركز مصادر التعلم بالكلية، إضافة إلى توضيح بعض التحديات التي واجهت الكلية في استخدام مصادر التعلم الرقمية ونشر هذه الثقافة داخل الكلية.
2- الحدود المكانية:
تتناول هذه الدراسة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والبرامج التي تقدمها، والبرامج التي تعتمد فيها على استخدام المصادر الرقمية، كما تتعرض الدراسة لبعض الجهات الأخرى التي تستفيد من المصادر الرقمية.
3- الحدود الزمنية:
تتناول الدراسة موضوع استخدام المصادر الرقمية داخل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة في الفترة من فبراير 2008 وحتى يناير 2009 وهي الفترة التي تم فيها استخدام المصادر الرقمية داخل الكلية.
منهجية البحث :
هذه الدراسة ذات طبيعة وصفية لجوانب من الموضوع المتناول تعتمد على الرجوع إلى أفضل المصادر المتاحة وأحدثها من الكتب والمراجع والمقالات والدوريات المتخصصة بالإضافة إلى مواقع الإنترنت المتخصصة.
النتائج المتوقعة:
تعتبر المصادر الرقمية فرصة عظيمة لتنمية العناوين والموضوعات بالنسبة لمؤسسات التعليمية بوجه عام ولمؤسسات التعليم العالي على وجه أكثر خصوصية، إلا أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه تلك المؤسسات في اختيار وتطبيق المصادر الرقمية.
تتوقع ورقة العمل أن إعادة النظر في استخدام المصادر الرقمية بطرق أكثر احترافية من شأنه أن يدفع بعمليتي التعليم والتعلم إلى الأمام.
كما تتوقع الورقة أن يزيد الاهتمام بأخصائيي المكتبات وتأهيلهم للتعامل مع المصادر الرقمية.
كذلك تتوقع أن يزداد الاهتمام بمصادر التعلم الرقمية عن غيرها من المصادر التقليدية. كما تتوقع الورقة أن الإدارة الإبداعية للمصادر الرقمية تكمن في تطبيق نظم إدارة حديثة باستمرار وليس مجرد شعار وإلا أصبح الأمر شبيها بوضع ثوب جديد على جسد متهالك.

 تقدم هذه الورقة ثلاث مباحث بالإضافة إلى النتائج والتوصيات وبعض المصادر العربية و الأجنبية.
 المبحث الأول : يناقش مفهوم المصادر الرقمية وبعض المفاهيم الرقمية الأخرى.
 المبحث الثاني :يناقش عناصر المكتبة الأكاديمية وتأثير تكنولوجيا المعلومات عليها.
 المبحث الثالث : تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة.
 ملحق (1) نماذج لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة.
 نتائج الدراسة.
 التوصيات.
 المصادر.

المبحث الأول: مفاهيم رقمية
المجتمع الرقمي
هو المجتمع الذي يعتمد في تطوره علي المعلومات بوجه عام، وعلى المعلومات في شكلها الرقمي على وجه الخصوص، ويقوم هذا المجتمع على نشر وإنتاج المعرفة.
المصادر الرقمية
هي تجميع لمعلومات على هيئة رقمية سواء أكانت على شكل النص الكامل أو مجموعة صور، وتنقسم المصادر بحسب الوسط المستخدم إلى:
1- وسائط على أقراص ضوئية CD أو DVD أو BLUE RAY.
2- وسائط على الشبكة سواء أكانت الشبكة المحلية أو الويب.

المكتبات الرقمية
نشأت المكتبات الرقمية كنتيجة لتطور نوعية وحجم مصادر المعلومات الرقمية إضافة لتطور وسائل تحويل المصادر التقليدية إلى الشكل الرقمي.
وبوجه عام يمكن للمكتبات الحصول على المصادر الرقمية من خلال ثلاث طرق رئيسة هي:
1-التحويل الرقمي للمصادر التقليدية المطبوعة التي لديها
2- اقتناء المكتبة للمصادر التي أنتجت بشكل رقمي.
3- الاشتراك بالمصادر الرقمية على الويب وإتاحتها للمستفيدين .
4-إتاحة المصادر المجانية المتوفرة على الويب وتوفير الروابط لها من موقع المكتبة .
مزايا المكتبة الرقمية:
1- المكتبة الرقمية تنقل المكتبة إلى المستخدم.
2- السهولة في البحث والتصفح.
3- سهولة تحديث المعلومات.
4- سهولة المشاركة في المعلومات في نفس الوقت من أكثر من مستخدم.
5- الإتاحة الدائمة للمعلومات.
6- قدرة النظام الرقمي على إدارة مصادر المعلومات.
7- قدرة العاملين على التدخل في التعامل الرقمي عند حاجة المستفيد عن لذلك.



مهام جديدة لأخصائيي المكتبات الرقمية:
1- المشاركة في بعض مهام النشر وتحرير النصوص بغرض إنتاج كتب ودوريات رقمية.
2- المشاركة في تطوير عملية التصفح التخيلي للكتب والدوريات والمخطوطات .
3- المشاركة في إعداد وإنشاء واصفات البيانات METADATA لتسجيلات الفهرس، وغيرها من التسجيلات الببليوجرافية.
4- دعم اتخاذ القرار للمبرمجين ومطوري ومصممي النظم في إنشاء النظم المتكاملة لإدارة المكتبات، عن طريق جمع الحقائق المتعلقة بالنظام الموجود والنظام المقترح،توثيق البيانات،تحليل البيانات التي تم توثيقها، حيث تساعد هذه الأعمال الفئات السابق ذكرها على انجاز أعمالها بسهولة ويسر مما يعود بالفائدة على الجميع.
5- تقديم المساعدة للمستفيدين على اختلاف أعمارهم وثقافاتهم عن بعد وخارج حدود المكتبة.
6- تعزيز قدرة الباحثين على انجاز أبحاثهم وتصفحهم للمواد التي يرغبونها بشكل سريع، مع مراعاة سهولة الوصول إلى المعلومات بما يتناسب مع توجهات المستفيدين.
7- السعي وراء تحسين الخدمات الرقمية المقدمة ، ومحاولة تقديم خدمات جديدة باستمرار.

مسميات وظيفية جديدة
استطاعت تكنولوجيا المعلومات أن تستحدث مسميات وظيفية جديدة لأخصائي المكتبات مثل:
- أخصائي المكتبات الرقمي.
- مدير موقع المكتبة على الويب.
- مسئول الخدمات المرجعية الرقمية.
- مفهرس المواقع.
- ملاح المعرفة.
- وسيط المعلومات.
- أمين المعلومات الرقمي.
- محلل نظم المكتبات.
- مصمم نظم المكتبات.
- مكتبي واصفات البيانات Metadata Librarian



مهام أخصائي المكتبات في بيئة المعلومات الرقمية
ومقارنته بأخصائي المكتبات في بيئة المعلومات التقليدية

1. تسهيل وصول المستفيدين للمعلومات والأفكار
في البيئة التقليدية تعتمد على الإرشاد الشخصي والأدلة واللوحات الإرشادية...الخ
في البيئة الرقمية تعتمد على الفهارس الرقمية ، والنصوص الفائقة، وإجابات الأسئلة المتكررةFAQ وطرح الأسئلة داخل قواعد البيانات على الويب.
2. تسهيل الانتفاع بمواد المكتبة
في البيئة التقليدية تعتمد على إعداد الفهارس الورقية غالبا،والرقمية أحيانا، والاعتماد بشكل كبير على الإرشاد الشخصي والأدلة واللوحات الإرشادية...الخ
في البيئة الرقمية ، تعتمد على الفهارس الرقمية ، والنصوص الفائقة، وإجابات الأسئلة المتكررةFAQ وطرح الأسئلة داخل قواعد البيانات على الويب.
3. تجهيز المكتبة للمستفيدين
في البيئة التقليدية المكتبة مفتوحة في مواعيد محددة.
في البيئة الرقمية المكتبة الرقمية مفتوحة دائما للجمهور 24 ساعة يوميا ، 7 أيام أسبوعيا.
4. أدوات تزويد المكتبة بالمصادر المختلفة
في البيئة التقليدية أدوات الاختيار التقليدية، مثل قوائم الناشرين، نشرات معارض الكتب..الخ
في البيئة الرقمية قواعد البيانات الرقمية ومواقع الناشرين على الإنترنت مثل أمازون .
5. المساعدة في تحديد أماكن مصادر المعلومات
في البيئة التقليدية عن طريق الإرشاد الشخصي والأدلة واللوحات الإرشادية...الخ
في البيئة الرقمية الإجابات موجودة مسبقا على موقع المكتبة الرقمي، وداخل قواعد البيانات.
6. توجيه المستفيد في اختيار مصادر المعلومات المناسبة
في البيئة التقليدية وفقا لاحتياجات كل مستفيد على حدة واهتماماته وقدراته ودرجة الدافعية عنده بشكل شخصي، ويحتاج ذلك إلى تفرغ من الأخصائي و صبر وجهد.
في البيئة الرقمية وفقا لاحتياجات واهتمامات كل مستفيد عن طريق الإجابات الموجودة على موقع المكتبة الرقمي ،وعن طريق طرح الأسئلة داخل قواعد البيانات.
7. توفير نظم استرجاع المعلومات
في البيئة التقليدية عن طريق فهرس البطاقات غالبا – الفهرس الرقمي أحيانا.
في البيئة الرقمية عن طرق الفهرس الرقمي الذي يوفر الإجابة.
المبحث الثاني
المكتبة الأكاديمية وتكنولوجيا المعلومات

تعتبر المكتبة المصدر الرئيس للمعلومات كما تؤدي دورا رئيسا في كتابة وتوثيق الأبحاث والتقارير لان قيمة البحث أو التقرير تعتمد اعتمادا كليا على عدد المصادر والمراجع التي استخدمت فيه وحداثة تلك المصادر والمراجع ..(1)
والمكتبة الأكاديمية هي المكتبة التي تخدم طلاب على مستوى البكالوريوس وطلاب الدراسات العليا بالإضافة إلى الباحثين وأعضاء هيئة التدريس.
ويمكن تصنيف مصادر التعلم داخل المكتبة إلى نوعين رئيسيين هما :
مصادر تعلم بشرية :
وتتمثل في مجموع الأفراد المحيطين بالمتعلم ، الذين يتفاعل معهم لاكتساب خبرات تعليمية(2)
مصادر تعلم غير بشرية :
وتتمثل في كل ما هو غير بشرى ويحيط بالمتعلم فيكتسب خبرات تعلميه مقصودة أو غير مقصودة نتيجة التفاعل معها ويشمل هذا النوع المصادر التالية :
الأجهزة :
وتشمل كافة أنواع المعدات والأجهزة والأدوات التي تستخدم في إنتاج مواد تعليمية أو عرض هذه المواد وتلك، وهذه الأجهزة يتعامل معها المتعلم عن قصد داخل المؤسسة التعليمية، وتمثل الأجهزة مصدرا للتعلم إما باكتساب خبرات حول الأجهزة ذاتها واستخداماتها وكيفية تشغيلها وصيانتها ، وإما باستخدامها في إنتاج أو عرض مواد تعليمية محددة(3).
المواد :
وتشمل كافة أوعية المعرفة التي تحمل المعلومات للمتعلم بشكل نظامي أو غير نظامي، وتمثل المواد التعليمية مصدرا للتعلم إما باكتساب خبرات حول تلك المواد وطبيعتها وطرق إنتاجها، أو باكتساب خبرات مما تحتويه من معلومات وأفكار.
إن تأثير تكنولوجيا المعلومات على المكتبة الأكاديمية يعنى وجود خدمات تقدم عن طريق الإدارة الرقمية للمكتبات، وتقوم الإدارة الرقمية على ركنين أساسيان:
الأول: توفير الخدمات للرواد والباحثين عبر شبكة الإنترنت.
ويوفر هذا الركن سهولة كبيرة لتعامل الطلاب والباحثين، وتصبح خدمات المكتبة الرقمية متوفرة 24 ساعة يوميا، و7 أيام أسبوعيا.
أما الركن الثاني : فهو تفاعل جمهور الباحثين مع خدمات المكتبة الرقمية.
ويؤسس هذا الركن علاقة متينة بين إدارة المكتبة وروادها، إذ يوفر لإدارة المكتبة الرقمية طرقا سهلة للاطلاع على أراء رواد المكتبة من الطلاب والباحثين، والتعرف على الأفكار المبدعة، وتوظيفها.
والجدير بالذكر انه لا توجد إدارة رقمية بدون موظف يستطيع التعامل مع ضرورات العصر الرقمي، وانه لا يكفى مجرد توفير التكنولوجيات الضـرورية لأي مشـروع لكي يكـون مشـروعـا ناجحا ، إذ يجب أولا تدريب الموظفين كي يتمكنوا من فهم التكنولوجيات الحديثة وطرق التعامل مع هذه التكنولوجيا.
ويجب ثانيا إيجاد المستفيد الرقمي القادر على الاستفادة من الخدمات التي ستوفرها إدارة المكتبة الرقمية على شبكة الإنترنت ، ويتطلب هذا الأمر تدريبا مكثفا لمرتادي المكتبات.
تـأثير تكنولوجيا المعلومات علـى النشر الإلكتروني للنتاج الفكري:
أثر التطور التكنولوجي على وسائط حفظ المعلومات فتعددت أشكال وأنواع الوثائق، فمن الورق إلى المصغرات كالميكروفيلم، ومع ظهور الكمبيوتر ظهرت الأشرطة الممغنطة، ثم ظهرت الاسطوانات والأشرطة البصرية بظهور الفيديو والتليفزيون، ثم ظهرت الاسطوانات المضغوطة مثل CDS وDVDS .
ولقد اهتم الناشرون باستخدام هذا النوع من الاسطوانات ليصدروا الموسوعات والمعاجم والأدلة عليها، حتى ييسروا على الباحث مهمته، ويضعوا بين يديه اسطوانة صغيرة خفيفة يتنقل بها أينما يشاء ويصل إلى المعلومات متى يشاء، ثم بدأت الطفرة الكبيرة مع ظهور قواعد البيانات على الويب.(4)

إن وجود مكتبة رقمية يعنى وجود أفراد لديهم وعى تكنولوجي يتيح لهم كيفية التعامل مع أوعية المعلومات الحديثة والأجهزة المتطورة بلا تخوف من التكنولوجيا الحديثة ، ولا توجد مكتبة رقمية بدون شبكات معلومات تمتاز بالتكامل والكفاءة، ولا توجد شبكات معلومات بدون اتصالات ،ولا اتصالات بدون العنصر البشرى القادر على تفهم روح العصر ومتطلباته ، ولا عنصر بشرى بدون دعم مادي يوفر له الدورات والمنح التدريبية والرواتب والمكافآت.






المبحث الثالث:
تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة.

تعريف بالكلية:
• كلية أهلية غير ربحية متخصصة في السياحة والضيافة والإدارة.
• مؤسسة تعليمية مستقلة تابعة لجامعة الفيصل.
• الكلية معتمدة من وزارة التعليم العالي السعودي.
• الكلية متعاونة أكاديميا مع العديد من الجهات الأكاديمية في أوروبا وأمريكا وأستراليا.
• تقدم الكلية درجة البكالوريوس في عدة تخصصات مثل: " إدارة الأعمال، نظم المعلومات الإدارية، إدارة المشروعات الصغيرة، التسويق، التمويل، إدارة السياحة، إدارة الضيافة، بالإضافة إلى تفرد الكلية بتقديم درجة البكالوريوس في الحج والعمرة.
• تمنح الكلية درجة الدبلوم في الإدارة.

وتمثل المكتبة الشريان الرئيس للكلية. حيث تم توفير أحدث الكتب مع توفير ملحقات الكتب من شرائح وعروض تقديمية وخلافه لتعزيز عملية التعلم.
وتلبي مكتبة الكلية احتياجات برامجها، كما تقدم خدمات أخرى، كتوفير الأبحاث العلمية، وقواعد المعلومات، الدوريات العلمية، والانترنت.
نظراً للتطورات التكنولوجية والمرونة المتزايدة في طرق تقديم المقررات. لم تعد المكتبة مخزنا للكتب والدوريات بل أصبحت بوابة للمعرفة، وتقدم خدمات معلوماتية بأولوية كبرى.

سعت الكلية جاهدة في الحصول على أدوات التطوير للمناهج والمقررات الدراسية وما يعززها من أدوات مساعدة، وعلى ذلك قامت الكلية بمحاولة تطوير بعض المقررات الدراسية وتحويلها من شكلها التقليدي إلى الشكل الرقمي.
ومن ثم قامت الكلية بحصر المقررات التي يمكن تحويلها من مقررات تقليدية إلى مقررات رقمية، ثم قامت الكلية بالتخطيط لخدمات المصادر الرقمية على النحو التالي:
1- تحليل بيئة الكلية: من حيث مدى تقبل فكرة استخدام مقررات رقمية بديلة للشكل الورقي الذي تعوده الطلاب والمدرسون.
2- شرح جدوى الخدمة الجديدة: وبيان أهمية استخدام المقررات الرقمية وفائدة استخدامها التي ستعود على مجتمع الكلية.
3- تحديد مشكلات العمل: مشكلات تتعلق بالأجهزة أو البرامج الضرورية للتشغيل أو تكلفة النسخ أو الطباعة..الخ.
4- تحديد جدول زمني: للبدء في استخدام المقررات الرقمية وتطويرها للأفضل.
وبناء على ما سبق، سعت الكلية إلى توفير مصادر رقمية تخدم المقررات الدراسية،
وبدأت بمقررات اللغة العربية والثقافة الإسلامية.
ويتكون كل مقرر من ثلاث أقسام رئيسة:
1- الشكل القابل للطباعة وهو عبارة عن نصوص مقروءة على هيئة PDF وتحتاج إلى برنامج أكروبات لقراءتها ويمكن طباعة جزء منها أو طباعتها بالكامل.
2- الشكل التفاعلي ويحتوي على محاضرات بالصوت والصورة مع فهرس توضيحي جانبين ويحتاج إلى برنامج فلاش لتشغيله
3- الشكل المبني على النص الفائق ويحتاج إلى برنامج جافا لتشغيله.

قامت الكلية بالتمهيد لاستخدام المصادر الرقمية كبديل للمصادر الورقية، ثم قامت الكلية بعمل تقارير عن الآتي:
 مدى تقبل أعضاء هيئة التدريس لاستخدام المقررات الرقمية.
 مدى تقبل الطلاب لاستخدام المقررات الرقمية.
وبعد استخدام المصادر الرقمية بالفعل، قامت الكلية بعمل التقارير الآتية:
 مدى رضا أعضاء هيئة التدريس عن استخدام المقررات الرقمية.
 مدى رضا الطلاب عن استخدام المقررات الرقمية.
 مدى انعكاس استخدام المقررات الرقمية على كل من الطالب وعضو هيئة التدريس.
واتضح الآتي:
 انحصرت شكوى الطلاب من المقررات الرقمية في الآتي:
 1- يحتاج الطالب إلى تحميل بعض البرامج كبرنامج فلاش لتشغيل الجزء الخاص بالمقرر التفاعلي.
 2- بعض الصفحات غير مرتبة بعناية.
 3- الجزء المعتمد على الصوت والصورة يحتاج إلى سماعات.
 4- التكلفة الإضافية عند طباعة الجزء القابل للطباعة.
 5- عدم توفر أجهزة كمبيوتر بعدد يناسب أعداد الطلاب داخل المكتبة.
 تقبل المدرسون استخدام المقررات الرقمية مع استخدامهم للكتاب الأصلي للمادة.
 تقبل الطلاب استخدام المقررات الرقمية مع تسلمهم نسخة مطبوعة من كل مادة.
 انعكس استخدام المقررات الرقمية على الطلاب بشكل إيجابي واتضح ذلك في كونهم أصبحوا أكثر إلماما بالمادة، وأكثر إثارة للأسئلة تجاه المقرر عن ذي قبل.
 انعكس استخدام المقررات الرقمية على المدرسين بشكل إيجابي نوعا ما، حيث لا يزال المدرس يبحث عن الموازنة بين الكتاب الأصلي الذي تعود عليه وبين المقرر الرقمي، وما يتطلبه من كمبيوتر وثقافة كمبيوترية وتحميل برامج تشغيل المقرر..الخ.
وبناء على ما سبق قامت الكلية بالآتي:
 تحميل برامج التشغيل المطلوبة على أجهزة الكلية داخل المكتبة والمعامل.
 زيادة عدد أجهزة الكمبيوتر داخل المكتبة مع تزويدها بسماعات للصوت وتنفيذ شبكة انترنت لاسلكية داخل الكلية بالكامل.
 زيادة أوقات فتح مكتبة الكلية لتصبح من الثامنة صباحا حتى العاشرة مساءا.

مركز مصادر التعلم بالكلية في أرقام:

مواعيد فتح المركز : من 8 صباحًا إلى 10 مساءً.
عدد الدواليب: 23 .
المقتنيات: أكثر من 5000 عنوان.
متوسط العدد السنوي للمقتنيات الجديدة:500 عنوان.
متوسط اشتراكات الدوريات سنويا:20 دورية في شكل رقمي.
الأثاث المتاح : 8 طاولات و 50 مقعدًا.
النظام الآلي للمركز: تستعمل المكتبة نظام آلي تم تصميمه داخل الكلية.
عدد أجهزة الكمبيوتر: 6 أجهزة مكتبية ،5 لاب توب، وشبكة انترنت لاسلكية.
أقسام المكتبة ووحداتها الأساسية: تقسيم يدوي العشري إضافة للرسائل الجامعية.
العمليات الفنية: الفهرسة والتصنيف.
الخدمات: الإرشاد، البحث، المراجع، التوثيق، الإعارة، الإنترنت.
الأنشطة الثقافية: محاضرات.
برامج التدريب: في مجالات المعلومات والبرامج الأساسية والكمبيوتر.
نظام الإعارة: إعارة 3 كتب لمدة 14 يومًا تجدد لمدة أخرى.
متوسط عدد الزوار في اليوم الواحد: 25.
متوسط عدد المواد المعارة في الشهر:35.
قياس معدلات الأداء: يتم إعداد تقاريرً أسبوعية وشهرية وفصلية وسنوية.




ملحق (1)
نماذج لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة


مقدمة:
يقدم هذا الملحق نماذج لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة.
وتم عرض هذه التجارب بأسلوب العرض المسحي الذي يتناول كل تجربة على حدة، وأخذت النماذج من أكثر من دولة ، لملاحظة الاختلاف النوعي لكل دولة، حيث لكل دولة ملامحها المميزة عن غيرها.
وأخذت النماذج من :
من المملكة المتحدة كنموذج لقلب أوروبا التقليدي، ومن الولايات المتحدة الأمريكية التي تبرز كنموذج للحضارة المادية البحتة التي أخذت على عاتقها تقديم كل ما هو من شأنه لفت الانتباه وتلبية الاحتياجات المستقبلية بشكل واسع، ومن اليابان كنموذج لبلدان الشرق الأقصى بغموضها المثير ونظامها المحير.


مكتبة تات – كلية راجنت- المملكة المتحدة
تضم المكتبة :
- 38.000 مجلد، 300 دورية علمية، بالإضافة إلى الجرائد اليومية من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة، وبالطبع المملكة المتحدة.
- تضم المكتبة توليفة ضخمة من الأشرطة السمعية والبصرية ، مع إمكانية الاستماع أو المشاهدة لهذه الوسائط بشكل فردى أو جماعي(5).
- توفر شبكة قاعدة بيانات المكتبة إمكانية الوصول إلى كافة الأوعية من خلال الحرم الجامعي لأكثر من 20 قاعدة بيانات.
- يمكن طبع كافة المعلومات أو تحميلها على وسائط رقمية بسهولة.
- تغطى قواعد البيانات موضوعات متخصصة في إدارة الأعمال، والمراجع العامة.
- تقدم المكتبة خدمة تصفح الجرائد الرقمية.
- يسمح موقع المكتبة على الويب بالدخول لمصادر المعلومات داخل وخارج الكلية.
- تعقد ورش عمل للتدريب على استخدام قاعدة البيانات.



مركز " الدهام دوبارتس التعليمي" ليفربول- المملكة المتحدة

يعتبر هذا المركز التابع لجامعة " جون مور" ببريطانيا نموذجا حديثا للمكتبة الأكاديمية والدور الذي يمكن أن تلعبه تلك المكتبات ..
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المركز ليس وليد اليوم ولكنه تطوير وتحديث لمكتبة الجامعة السابق ذكرها، فبعد أن كانت هذه المكتبة عبارة عن أروقة معمدة لعدة قرون مضت ، وصالات حجرية، عارضة لكتب أثرية بين الظلال والأتربة – خرجت هذه المكتبة إلى الضوء في ثوبها الجديد وسطعت متحولة إلى التكنولوجيا العالية والإبهار اللا محدود، ويعبر المركز عن الدور التثقيفي الهام للمكتبات الأكاديمية، ومدى إمكانية توظيف التكنولوجيا لتخدم حركتي التعليم والتعلم، ويعتبر مركز تعليمي ثقافي متعدد الأغراض، كما يوفر نظرة ثاقبة للوضع الذي يجب أن تكون عليه المكتبات الأكاديمية الجديدة ، وكيفية الأداء ، وكيفية المتابعة والحصول على تقارير متابعة دقيقة أولا بأول(6).


مكتبة جون روس – جامعة أريزونا – الولايات المتحدة الأمريكية

تعتبر هذه المكتبة من المكتبات الجديرة بالدراسة نظرا لما تحويه من مراجع هامة في القانون تبلغ واحد وثلاثون ألف مجلد ومثلها من وحدات مجلدات الميكروفيلم.
وتشمل هذه المجموعة مختارات عديدة من تقارير القضايا الإنجليزية والأمريكية ، وظروفها ، والتعاملات القانونية ، والدوريات ، والموسوعات، والمختارات، والمواد الإدارية .
كما تشمل هذه المجموعة أيضا مجموعات خارجية من مجالات القانون الدولي، والقانون الأمريكي الأصل والمكسيكي ، ومن ثم يمكن القول : إن هذه المكتبة تمثل دارا لكتب القانون في أمريكا(7).
وتضم المكتبة :
- معمل للكمبيوتر يحتوى على ثلاثين موقعا بجانب" ليكسيس، ووستلو " التي يحوى كل منها عشرة محطات تشغيل رئيسية.
- سبعة وعشرين قاعة للاجتماعات والدراسة.
- مركز لخدمات الميكروفيلم.
- قاعة فصل دراسي.




مكتبة جامعة كانساى المركزية – اليابان

تعد هذه الجامعة باكورة المكتبات التي أنشئت بمدينة أوساكا، وتعد مكتبة مركزية للجامعة كلها، حيث لم تخصص مكتبة مستقلة لكل كلية من كليات الجامعة، وإنما وضعت المواد والمراجع في مبنى واحد يمثل مكتبة لكل كليات الجامعة، وتشتمل هذه المكتبة على فرعين :
مكتبة الطلاب ومكتبة الأبحاث للجامعة كلها وقد خصص لكل منهما منطقة مستقلة ، الطابقان العلويان للطلبة، والطوابق تحت الأرض للباحثين.
وتم جمع الدوريات والمراجع في الطابق الرئيسي، لتمكين طلبة الدراسات العليا والباحثين من استخدام المواد ، لتشجيع التبادل والتفاعل بين كليات الجامعة المختلفة.
وتضم هذه المكتبة بين أرففها مليوني كتاب ( مع وجود مائتي ألف كتاب بخزائن الكتب المفتوحة ) وتتسع لجلوس 1628 قارئ(Cool.

النتائج
قـدمت هذه الورقة مناقشة لموضوع المصادر الرقمية واستخدامها في المكتبات الأكاديمية ، من خلال مناقشة بعض التعريفات التي تناولت مفهوم المصادر الرقمية بوجه عام ، والمصادر الرقمية في المكتبات الأكاديمية على وجه الخصوص، والمصادر الرقمية في مكتبة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة على وجه أكثر خصوصية. كما قدمت ورقة العمل تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة في استخدام المصادر الرقمية كبديلة للمصادر التقليدية في المقررات الدراسية.
وتتوقع الورقة أن يزداد الاهتمام بأخصائيي المكتبات وتأهيلهم للتعامل مع المصادر الرقمية.
كذلك تتوقع أن يزداد الاهتمام بمصادر التعلم الرقمية عن غيرها من المصادر التقليدية.

التوصيات
- نشر الوعي بأهمية استخدام المصادر الرقمية.
- العمل على توفير المصادر التعلمية الرقمية وإتاحتها والإعلان عنها وعن فوائدها وأهمية استخدامها داخل المؤسسات الأكاديمية.
- الاستفادة من التجارب السابقة في استخدام المصادر الرقمية داخل المكتبات الأكاديمية.
- ابتكار حلول جديدة للإدارة والخدمات الأكاديمية الرقمية.
- ضرورة التعاون بين المكتبات الأكاديمية العربية في مجال تطوير المصادر الرقمية.
- ضرورة التعاون بين المكتبات الأكاديمية العربية في مجالات التخطيط والمتابعة والدعم الفني للمصادر الرقمية والعمل على توافق الأنشطة الفنية وفقا للمعايير الدولية.
- الاهتمام بأخصائيي المكتبات والمعلومات، وتأهيلهم للتعامل مع المصادر الرقمية.

المصادر:
(1) العقيلى، عبد العزيز. (2000). تقنيات التعليم والاتصال الرياض ( السعودية) ص436.
(2) السيد، رياض.(2000). مدخل إلى علم الحاسوب. عمان(الأردن) ص 28.
(3) السيد، رياض.(2000). مدخل إلى علم الحاسوب. عمان(الأردن) ص 29.
(4) الكاملى، عبد القادر. (يونيو 2000) "من انتقال ناجح إلى الإدارة الإليكترونية " دورية انترنت العالم العربي ، العدد الثامن ص 28.
(5) Library services ,available at :www.regants.ac.uc/tatelibrary/services.html
(6) خلوصي، محمد ماجد.(2000). الموسوعة الهندسية المعمارية: أبنية المكتبات العامة والخاصة ص 213.
(7) خلوصي، محمد ماجد.(2000). الموسوعة الهندسية المعمارية: أبنية المكتبات العامة والخاصة ص 333.
(Cool خلوصي، محمد ماجد.(2000). الموسوعة الهندسية المعمارية: أبنية المكتبات العامة والخاصة ص 427.

tabuelkhir

Posts : 4
Points : 6
Join date : 2010-12-29
Age : 42
Location : Jeddah

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum