الجودة الشاملة وتقييم الأداء في المكتبات الأكاديمية

Go down

الجودة الشاملة وتقييم الأداء في المكتبات الأكاديمية

Post  tabuelkhir on Tue Jan 04, 2011 8:46 am

الجودة الشاملة وتقييم الأداء في المكتبات الأكاديمية
"تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة"
تامر محمد أبو الخير
مدير مكتبة الكلية ومسئول وحدة الجودة
ص ب:7307 جدة –السعودية
هاتف:00966501706299
فاكس:0096626685977
بريد إليكتروني : tamer@pscj.edu.sa
عضو فخري مكتبة الأهرام للبحث العلمي – مصر


مستخلص:
تتناول هذه الورقة موضوع الجودة وتقييم الأداء في المكتبات الأكاديمية ، من خلال مناقشة بعض التعريفات التي تناولت مفهوم الجودة والتقييم بوجه عام ، والجودة والتقييم في المكتبات الأكاديمية على وجه الخصوص، والجودة والتقييم في مكتبة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة على وجه أكثر خصوصية، وتلقي الورقة الضوء على الغرض الرئيس لتقييم الاداء داخل المكتبات الأكاديمية والذي يمكن من خلاله تحديد مقياس بداية Benchmark بحيث يظهر المستوى الحقيقي للأداء داخل المكتبة الأكاديمية. و توضح ورقة العمل أن التقييم يعتبر أحد عناصر النجاح الأساسية لأي مكتبة أكاديمية. كما تحاول الورقة أن تقدم مجموعة من المقترحات التي يمكن تنفيذها فعليا داخل المكتبات الأكاديمية،وتقدم ورقة العمل تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والتي تم تقييم الأداء فيها .
كلمات مفتاحية:
الجودة الشاملة- مؤسسات التعليم العالي-المكتبة الأكاديمية- تقييم الأداء- مؤشرات التقييم- معايير التقييم- طرق التقييم

مشكلة الدراسة :
إن تحديد مشكلة الدراسة تتوقف على الإجابة عن عدة تساؤلات نجملها في:
 ما المقصود بإدارة الجودة الشاملة؟
 ما المقصود بالتقييم داخل المكتبات الأكاديمية؟
 ما المقصود بالتقييم بالنسبة لأخصائيي المكتبات الأكاديمية ؟
الهدف من الدراسة :
تهدف ورقة العمل إلي إلقاء الضوء على:
 كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والبرامج التي تقدمها.
 الجودة الشاملة وعلاقتها بالتعليم الجامعي.
 معايير تقييم الأداء داخل مؤسسات التعليم العالي.
 التدريب والتطوير لأخصائيي المكتبات والمعلومات ،وأهمية ذلك بالنسبة لتطوير المكتبات ذاتها.
 عناصر التدريب والتطوير لأخصائيي المكتبات والمعلومات.
 الاستفادة من نتائج هذا البحث عند محاولة تطوير قسم أو إدارة في المكتبات الأكاديمية.

منهجية الدراسة :
هذه الدراسة ذات طبيعة وصفية لجوانب من الموضوع المتناول تعتمد على الرجوع إلى أفضل المصادر المتاحة وأحدثها من الكتب والمراجع والمقالات والدوريات المتخصصة بالإضافة إلى مواقع الإنترنت المتخصصة ، كما تم تعزيز هذا المنهج من خلال أدوات أخرى مساندة مثل الاطلاع على التقارير والأدلة والنشرات التعريفية.

المقدمة :
يعيش الإنسان اليوم عصر المعلومات التي تنعكس آثارها على قطاعات عديدة.
ويرتكز نجاح العمل على مثلث: الإدارة الجيدة ،الخطة الجيدة ،التكنولوجيا المناسبة.
وقد يتوفر لدى المؤسسة أفضل الكوادر وميزانية مناسبة وخطة عمل رائعة ، وعلى الرغم من كل ذلك قد لا يمكن تحقيق النجاح إذا كانت نظم الإدارة المستخدمة متخلفة نسبيا، ويؤدى ذلك إلى إهدار الأموال مع الوقت و بدون تحقيق نتيجة ملموسة.
وقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الجودة الشاملة وأهميتها بالنسبة للعديد من المؤسسات بوجه عام، وبالنسبة للمؤسسات التعليمية بوجه خاص، حتى أن إدارة الجودة الشاملة Total Quality Management (TQM) أصبح تخصصا أكاديميا، بل لا يكاد يمر يوما إلا ونسمع أن هناك جهة تدريبية تقدم دورة تعريفية وأخرى تدريبية عن إدارة الجودة الشاملة.

وتعبر المكتبات الأكاديمية بصدق ووضوح عن مدى الوعي داخل المؤسسات التعليمية بإمكانية تطبيق الجودة الشاملة لخدمة المجتمع داخل وخارج المؤسسة التعليمية ، وانعكاس ذلك على مستوى الخدمات التعليمية التي تقدم من خلال المكتبات الأكاديمية.

 تقدم هذه الورقة أربعة مباحث بالإضافة إلى النتائج و التوصيات و بعض المصادر العربية و الأجنبية.
 المبحث الأول : يناقش مفهوم الجودة الشاملة.
 المبحث الثاني :يناقش عناصر المكتبة الأكاديمية.
 المبحث الثالث : يناقش تأثير عناصر تكنولوجيا المعلومات على عناصر المكتبة الأكاديمية.
 المبحث الرابع : المكتبة الأكاديمية وإدارة الجودة الشاملة.
 المبحث الخامس : تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة.
 ملحق (1) نماذج لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة.
 نتائج البحث.
 التوصيات.
 المصادر.


المبحث الأول
مفهوم الجودة الشاملة.

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الجودة الشاملة وأهميتها بالنسبة للعديد من المؤسسات بوجه عام، وبالنسبة للمؤسسات الأكاديمية بوجه خاص، حتى أن إدارة الجودة الشاملة Total Quality Management (TQM) أصبح تخصصا أكاديميا في أكثر من جهة، بل لا يكاد يمر يوما إلا ونسمع أن هناك جهة تدريبية تقدم دورة تعريفية وأخرى تدريبية عن إدارة الجودة الشاملة.
فالجودة الشاملة وفقا لتعريف المعهد الأمريكي للمعايير هي "مجموعة من السمات والخصائص للمنتج أو الخدمة التي تجعلها قادرة على الوفاء باحتياجات محددة.(1)
ويرى الباحث أن مفهوم الجودة ليس جديدا على ثقافتنا، فمن أوائل العلوم التي ارتبطت بنا كمسلمين هو علم التجويد الذي يعني بكيفية تلاوة كتاب الله عز وجل ، وإذا رجعنا إلى تعريف علم التجويد وجدنا التعريف يقول أن التجويد في اللغة يعني التحسين، يقال فلان جيد أي حسن ، إذا فمن الممكن أن نعرف الجودة الشاملة ببساطة بأنها "التحسين المستمر وفقا لآليات محددة ومعايير متفق عليها مسبقا من قبل الخبراء كل في تخصصه".
وعلى ذلك فإدارة الجودة الشاملة (TQM) تهتم بتحسين المنتج أو الخدمة التي تقدمها المؤسسة وتواصل التحسين لتشمل جودة الخدمات وجودة الإجراءات وجودة الفعاليات وجودة التوثيق وجودة التسويق وجودة الدعاية والإعلان التغذية الراجعة ..الخ.
وتتميز إدارة الجودة الشاملة (TQM) عن نظم الإدارة الأخرى بأنها تهتم بالعميل وباحتياجاته وتعمل بأقصى طاقتها للوصول إلى إرضاء العميل وإشباع رغباته.
فالاهتمام بالعميل هو محور اهتمام كل المؤسسات حاليا وفقا لإدارة الجودة الشاملة (TQM) فأي منتج لا فائدة له بدون أن يوافق احتياجات العميل، أيضا مهما تكلفت الدعاية والإعلان وخطط التسويق فلا فائدة مرجوة من كل ذلك بدون أن يكون العميل هو محور الاهتمام أولا وأخيرا.

محاور إدارة الجودة الشاملة:(2)
المحور الأول:
"بدون العميل لا يوجد عمل"، "العميل دائما على حق"، تبدو الحاجة إلى إنشاء إدارة خاصة بخدمة العملاء أكثر إلحاحا مما سبق".
وعلى الرغم من أن العبارات السابقة ليست وليدة اليوم، إلا أنها وفقا لإدارة الجودة الشاملة تطرح مرة أخرى وفقا لقواعد محددة من شأنها أن تطور فعليا العمل عن ذي قبل.

المحور الثاني:
التطلع للجودة يعني التطلع لمصادر غير تقليدية للمعلومات، فالتقليدية في الإدارة تقف حجر عثرة أمام التحديث، وبدون مصادر غير تقليدية للمعلومات تصبح الجودة مجرد شعار جديد أو ثوب جديد على جسد متهالك، وعلى ذلك فينبغي للمدير أن يتحول بدوره إلى قائد يشارك بنفسه في العمل ويفوض مرؤوسيه ويشرف على منظومة العمل لضمان تحسن المنتج ومن ثم ضمان استمرارية تحسن المنتج.


المبحث الثاني
عناصر المكتبة الأكاديمية

تعتبر المكتبة المصدر الرئيسي للمعلومات كما تلعب المكتبة الدور الرئيسي في كتابة وتوثيق الأبحاث والتقارير لان قيمة البحث أو التقرير تعتمد اعتمادا كليا على عدد المصادر والمراجع التي استخدمت فيه وحداثة تلك المصادر والمراجع ..(3)
والمكتبة هي مكان يتجمع فيه كل ما يتفاعل معه الفرد بقصد التعلم بشكل مقصود أو عرضي لاكتساب مهارات وخبرات تعلميه .
و المكتبة الأكاديمية هي المكتبة التي تخدم طلاب البكالوريوس وطلاب الدراسات العليا بالإضافة إلى خدمة الباحثين وأعضاء هيئة التدريس.
ويمكن تصنيف مصادر التعلم داخل المكتبة إلى نوعين رئيسيين هما :
مصادر تعلم بشرية :
وتتمثل في مجموع الأفراد المحيطين بالمتعلم ، الذين يتفاعل معهم لاكتساب خبرات تعليمية(4)

مصادر تعلم غير بشرية :
وتتمثل في كل ما هو غير بشرى ويحيط بالمتعلم في البيئة التعليمية فيكتسب خبرات تعلميه مقصودة أو غير مقصودة نتيجة التفاعل معها ويشمل هذا النوع المصادر التالية :

الأجهزة :
وتشمل كافة أنواع المعدات والأجهزة والأدوات التي تستخدم في إنتاج مواد تعليمية أو عرض هذه المواد وتلك، وهذه الأجهزة يتعامل معها المتعلم عن قصد داخل المؤسسة التعليمية، وتمثل الأجهزة مصدرا للتعلم إما باكتساب خبرات حول الأجهزة ذاتها واستخداماتها وكيفية تشغيلها وصيانتها ، وإما باستخدامها في إنتاج أو عرض مواد تعليمية محددة(5).
المواد :
وتشمل كافة أوعية المعرفة التي تحمل المعلومات للمتعلم بشكل نظامي أو غير نظامي، مقصود أو غير مقصود، وتمثل المواد التعليمية مصدرا للتعلم إما باكتساب خبرات حول تلك المواد وطبيعة كل منها وطرق إنتاجها، أو باكتساب خبرات مما تحتويه من معلومات وأفكار.
وتعبر مراكز مصادر التعلم عن بيئة تعلمية جديدة تتضمن أنواعا متعددة من مصادر المعلومات ليتعامل معها المتعلم وتتيح له فرصة اكتساب المهارات والخبرات و إثراء معارفه عن طريق التعلم الذاتي.
تضم المكتبات الأكاديمية العديد من الكتب والمراجع في كافة الموضوعات ، بالإضافة إلى الدوريات إضافة إلى أن كثير من المكتبات الأكاديمية الآن مزودة بحاسبات آلية متصلة بالإنترنتINTERNET UNITS لخدمة الرواد والباحثين ،ومزودة بقوائم لتغذية بالمراجع والدوريات العلمية ،ووحدات فيديو تعليمي INDIVIDUAL VIDEO UNIT تستخدم في التعلم الفردي ، ووحدات لعرض الوسائط المتعددة و تشغيل الأقراص الضوئية المدمجة UNITS CDS، والأقراص الرقمية المدمجة DVDS ،ووحدات للخرائط MAPS UNIT تستخدم لتقريب المفاهيم الكونية ونظم المعلومات الجغرافية ،وكذلك توجد بالمكتبات الأكاديمية الآن وبشكل واسع خدمات مستخلصات الأبحاث ، وخدمات البث الانتقائي للمعلومات لخدمة الطلاب والباحثين ذوى التوجهات الخاصة في الأبحاث، وقامت المكتبات الأكاديمية بتطوير خدمة الملفات الوثائقية بإعداد ملفات موثقة في كافة الموضوعات والقضايا المعاصرة " السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية …الخ " وعلى كافة الأصعدة المحلية والعربية والعالمية حتى يتسنى للباحثين والمراكز البحثية ومتخذي القرار أن يستفيدوا من هذه المعلومات . وذلك من خلال أهم المراجع والكتب العربية والأجنبية التي تقتنيها كل مكتبة وكذلك من خلال مجموعة الصحف التي تضمها كل مكتبة بالإضافة إلى المواقع الموجودة على شبكة الإنترنت(6).










المبحث الثالث
تأثير تكنولوجيا المعلومات على المكتبة الأكاديمية

إن تأثير تكنولوجيا المعلومات على المكتبة الأكاديمية يعنى وجود خدمات تقدم عن طريق ما يسمى بالإدارة الإلكترونية للمكتبات، وتقوم الإدارة الإلكترونية على ركنين أساسيان:
الأول: توفير الخدمات للرواد والباحثين عبر شبكة الإنترنت.
ويوفر هذا الركن سهولة كبيرة لتعامل الطلاب والباحثين مع الإدارة الإليكترونية، وتصبح خدمات المكتبة الإلكترونية متوفرة 24 ساعة يوميا، و7 أيام في أسبوعيا.
أما الركن الثاني : فهو تفاعل جمهور الباحثين مع خدمات المكتبة الإلكترونية.
ويؤسس هذا الركن علاقة متينة بين إدارة المكتبة وروادها ،إذ يوفر لإدارة المكتبة الإلكترونية طرقا سهلة للاطلاع على أراء رواد المكتبة من الطلاب والباحثين ، والتعرف على الأفكار المبدعة ، وتوظيفها في المصلحة العامة.
والجدير بالذكر انه لا توجد إدارة إليكترونية بدون موظف يستطيع التعامل مع ضرورات العصر الإليكتروني، وانه لا يكفى مجرد توفير التكنولوجيات الضـرورية لأي مشـروع لكي يكـون مشـروعـا ناجحا ، إذ يجب أولا تدريب الموظفين كي يتمكنوا من فهم التكنولوجيات الحديثة وطرق التعامل مع هذه التكنولوجيا.
ويجب ثانيا إيجاد المستفيد الإليكتروني القادر على الاستفادة من الخدمات التي ستوفرها إدارة المكتبة الإلكترونية على شبكة الإنترنت ، ويتطلب هذا الأمر تدريبا مكثفا لمرتادي المكتبات.
تـأثير تكنولوجيا المعلومات علـى النشر الإلكتروني للنتاج الفكري:
أثر التطور التكنولوجي على وسائط حفظ المعلومات فتعددت أشكال الوثائق وأنواعها ، فمن الورق إلى المصغرات كالميكروفيلم و الميكروفيش، ومع ظهور الكمبيوتر ظهرت الاسطوانات والأشرطة الممغنطة ، ثم ظهرت الاسطوانات والأشرطة البصرية بظهور الفيديو والتليفزيون ، ثم ظهرت الاسطوانات المضغوطة COMPACT DISCS، مثل CDS وDVDS ويمكن لاسطوانة DVD واحدة أن تضم الموسوعة البريطانية بمجلداتها مع كشافاتها وخرائطها وصورها(7).
ولقد اهتم الناشرون باستخدام هذا النوع من الاسطوانات ليصدروا الموسوعات والمعاجم والأدلة عليها، حتى يسروا على الباحث مهمته، ويضعوا بين يديه اسطوانة صغيرة خفيفة يتنقل بها أينما يشاء ويصل إلى المعلومات متى يشاء.
وهذه الاسطوانات يتم تحديثها باستمرار بدلا من إعادة طبع المرجع وتحديثه كل فترة ، إذ أن إعادة الطبع والتحديث الورقي يكون مكلفا للمكتبات حتى تقوم بشراء الطبعات الحديثة للمطبوعات التي تشكل مرجعا أساسيا فيها.
إن وجود مكتبة إليكترونية رقمية يعنى وجود أفراد لديهم وعى تكنولوجي يتيح لهم كيفية التعامل مع أوعية المعلومات الحديثة والأجهزة المتطورة بلا تخوف من التكنولوجيا الحديثة ، ولا توجد مكتبة إليكترونية بدون شبكات معلومات تمتاز بالتكامل والكفاءة ، ولا توجد شبكات معلومات بدون اتصالات ،ولا اتصالات بدون العنصر البشرى القادر على تفهم روح العصر ومتطلباته ، ولا عنصر بشرى بدون دعم مادي يوفر له الدورات والمنح التدريبية والرواتب والمكافآت .

إن التطور السريع الذي حدث في مجال الكمبيوتر وتنافس الشركات في الإنتاج أدى إلى انتشار هذه الأجهزة في معظم المكتبات ومراكز المعلومات بل تعدتها إلى كافة المؤسسات حتى غزت البيوت ، كما أدى هذا التطور إلى غزارة في الإنتاج وسرعة في التطوير ، مما دفع المكتبات ومراكز المعلومات إلى أن تقوم ببناء ما يسمى " قواعد البيانات " التي يمكن استخدامها لتخزين الفهارس والكشافات الخاصة بالدوريات.




المبحث الرابع
المكتبة الأكاديمية وإدارة الجودة الشاملة

كما سبق ذكره أن المكتبة الأكاديمية هي المكتبة التي تخدم طلاب البكالوريوس وطلاب الدراسات العليا بالإضافة إلى خدمة الباحثين وأعضاء هيئة التدريس.
أي أن المكتبة الأكاديمية تعتبر هي القمة بالنسبة للمكتبات الأخرى، نظرا لأنها تخدم الصفوة من المجتمع " طلاب العلم والباحثين" مما ينعكس على المجتمع ككل من التفاعل والرقي.
فبالإضافة إلى الوظائف التقليدية للمكتبة من اقتناء وفهرسة وتصنيف وإعارة..الخ
تقوم المكتبة الأكاديمية بتقديم خدمات أخرى هامة مثل تقديم الخدمات المعلوماتية وتوفير مصادر المعلومات التي تدعم البرامج الدراسية والبرامج البحثية.
لذلك قامت وزارة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية ممثلة بـ "الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي" بإعداد قائمة بالمعايير المطلوبة للاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي داخل المملكة وجاء من ضمن هذه المعايير معايير خاصة بالمكتبات الأكاديمية.
والهدف الرئيس لمعايير الاعتماد الأكاديمي هو تحسين جودة العملية التعليمية مما ينعكس على خدمة المجتمع ككل.
ويعرف بول موشر (Cool الجودة في المكتبات بأنها"الفائدة أو العائد الذي يتحقق من مقتنيات المكتبة للمستفيدين منها للوفاء باحتياجاتهم في أعمالهم، وكذلك للإدارات والبرامج التي تتبع المنظمة"، ويرى الحداد أن المبادئ الأساسية لإدارة الجودة الشاملة تتطلب:
- مشاركة العاملين.
- التدريب المستمر.
- فرق حل المشكلات.
- الطرق الإحصائية.
- وضع الأهداف طويلة الأمد.
- التفكير المتواصل بالتحسين.
- الإقرار بأن النظام وليس الأشخاص هو المسئول عن أوجه القصور.
بينما يحدد ريجز المبادئ المميزة لإدارة الجودة الشاملة في المكتبات الأكاديمية على أنها:
1- الإدارة بالحقيقة: اتخذ القرارات بعد تحليل دقيق للبيانات التي جرى تجميعها.
2- إلغاء الحاجة لإعادة العمل مرة ثانية: يعني تبسيط العمل المكتبي مع التأكد من صحته
3- احترام الناس وأفكارهم: تشجيع العاملين على المشاركة بآرائهم.
4- تفويض السلطة: الثقة بالعاملين ومنحهم السلطة اللازمة لتحسين العمل.
ويقترح سيركن بعض الطرق التي يمكن استخدامها كخطة عمل لتطبيق الجودة الشاملة:
1- إنشاء كتيبات خدمة وحقائب معلومات للإرشاد.
2- استطلاع رأي المستفيدين للوقوف على آرائهم من الخدمات المقدمة لهم.
3- تطوير اللوحات الإرشادية.
4- تغيير ساعات العمل.
5- تبسيط إجراءات الاستعارة.
6- إيجاد وسيلة سهلة لإرجاع المواد المستعارة.
7- استخدام المرونة في إسناد المهام للموظفين.
8- مطالبة الموردين بعمل بيانات وإجرائها على المواد.
9- إعطاء توجيهات وافية وتلقين الموظفين الجدد.
10- إيجاد مجموعات استشارية مكتبية للتنسيق بين الأقسام.
11- متابعة واقتفاء الشكاوى والمقترحات.
12- إدخال تحسينات على المبنى الرئيس للمكتبة.
13- تطوير برنامج الوصول للعملاء الخارجيين.
14- افتتاح مكاتب فرعية تابعة للمكتبة الأساسية.
15- تعريف الجمهور دعائيا بالخدمات الجديدة أو الخدمات التي جرى تغييرها.
16- تطوير برامج تدريب العاملين.
17- تقديم خدمة إيصال الوثيقة الالكترونية.
18- استهداف إيصال الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة.
19- تمتع بالابتسامة الدائمة.

والحديث عن الاعتماد الأكاديمي يستحضر الحديث عن التقييم.

مفهوم التقييم:

يرى البعض أن التقييم واحد من فروع البحث، حيث يعني بتطبيق " المنهج العلمي" لتحديد مدى نجاح الأداء لبرنامج ما على سبيل المثال...
ويذهب البعض الآخر إلى أن التقييم له دوره في اتخاذ القرار، حيث يعمل- التقييم- على جمع البيانات اللازمة لتحديد أي من الاستراتيجيات المطروحة مناسبة لتحقيق المطلوب.
بينما يرى فريق ثالث أن التقييم هو أحد مكونات الإدارة الأساسية.
ويرى الهجرسي أن هناك الكثير من المجالات التي يمكن أن تدخل مجالات التقييم بالنسبة للمكتبات مثل:
1- معايير إنتاج الأوعية
2- معايير الاختيار والاقتناء
3- معايير التنظيم الفني والضبط الببليوجرافي
4- معايير الخدمة والاسترجاع
5- معايير الإدارة والنظم
وبتفصيل ما سبق وفقا للهجرسي نجد أنه ذكر الآتي:

1- معايير إنتاج الأوعية:
أهم عنصر يقوم عليه وجود المكتبة بعد العنصر البشري، هو أوعية المعلومات، ومن الممكن وضع معايير معينة، للأوعية التي تصدر وتنشر من أجل مجموعات المكتبة،بحيث يؤخذ في الاعتبار نوعية المستفيدين، إلى جانب نوعيات وكثافات الاستخدام المتوقع لهذه الأوعية، وعلى الناشرين أن يلتزموا بهذه المعايير في إنتاج تلك الأوعية التي تكون مجموعات المقتنيات بالمكتبات، ومن الطبيعي كذلك أن تكون بعض هذه المعايير عامة أو عالمية، إلى جانب معايير فرعية أو وطنية تأخذ في الاعتبار القوميات والبيئات المتفاوتة.
2- معايير الاختيار والاقتناء:
هناك مجال للمعايرة في وظيفة الاختيار والاقتناء بالمكتبات، وتبدأ المعايرة هنا بالإجراءات الروتينية، لترشيد خطوات العمل فيها وبيان مواقعها الوظيفية ، وتحديد الأنماط الإجرائية التي تتخذ بالنسبة لكل خطوة وبكل موقع. وتنتهي إلى قواعد الاختيار.
3- معايير التنظيم الفني والضبط الببليوجرافي:
ويعتبر ذلك أوسع مجالات المعايير الوحدة، من قواعد وإرشادات وتقنينات، ولعل ذلك يرجع إلى أن الضبط الببليوجرافي للأوعية هو أول متطلبات الاستفادة من الإنتاج الفكري.
4- معايير الخدمة والاسترجاع:
وتبدأ المعايرة هنا بالإجراءات الروتينية وبعض النماذج لترشيد خطوات العمل فيها وبيان مواقعها، لتحديد الأنماط الإجرائية التي تتخذ في كل خطوة وبكل موقع.
5- معايير الإدارة والنظم:
يوجد مجال كبير لأنواع شتى من المواصفات، والتقييسات، والأنماط..الخ، والمجال هنا يشمل: المباني والأثاث، والميزانية، والمقتنيات، وهيئة العمل، بكل ما تتضمنه تلك العناصر من تجهيز وتدريب وتنسيق.

أغراض التقييم:
لعل من أبرز الأسباب التي تدعو مسئولو المكتبات لإجراء تقييم لما يقدمونه كالتالي:
1- الرغبة في وضع مقياس يظهر مستوى ما أنجزوه من خدمات، وهذا المقياس بمثابة نقطة بداية Benchmark ، ومن خلال هذا المقياس يمكن الحكم على النتائج من خلال مقارنتها بمقياس البداية.
2- المقارنة بين مجموعة من المكتبات، أو بين مجموعة من الخدمات المكتبية.
3- الاستمرار في تقديم خدمة معلوماتية محددة من خلال تقييم هذه الخدمة.
4- تحديد المصادر المحتملة لتراجع المستوى أو الفشل.
و يرى أور(9) Orr 1973 أن الحاجة إلى التقييم لدعم الوظيفة الإدارية تعتمد على بعض المسئوليات على النحو التالي:
1- تحديد أهداف المنظمة.
2- توفير الموارد اللازمة لبلوغ هذه الأهداف.
3- تحديد البرامج والخدمات المطلوبة لانجاز هذه الأهداف.
4- التأكد من استخدام الموارد المخصصة لكل نشاط بحكمة.
كما ناقش الاعتماد المتبادل بين الموارد المخصصة للخدمة، وقدرة هذه الخدمة، والمكاسب التي تتحقق منها، في إشارة إلى أنه إذا تساوت كل المعطيات الأخرى فإن قدرة هذه الخدمة تزداد مع إنفاق الموارد، وتزداد الإفادة بتوافر قدرة هذه الخدمة.
مع ملاحظة أن الزيادة في واحد من هذه المتغيرات لا تحقق بالضرورة زيادة مقابلة في متغير آخر، فزيادة نسبة الموارد لا يضمن زيادة قدرة خدمة معينة بنفس درجة الزيادة.



المبحث الخامس : تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة.

تعريف بالكلية:
• كلية أهلية غير ربحية متخصصة في السياحة والضيافة والإدارة.
• مؤسسة تعليمية مستقلة تابعة لجامعة الفيصل (مؤسسة الملك فيصل الخيرية).
• الكلية معتمدة من وزارة التعليم العالي.
• الكلية متعاونة أكاديميا مع العديد من الجهات الأكاديمية في أوروبا وأمريكا وأستراليا.
• تقدم الكلية درجة البكالوريوس في عدة تخصصات مثل: " إدارة الأعمال، نظم المعلومات الإدارية، المحاسبة، إدارة المشروعات الصغيرة، التسويق، التمويل، إدارة السياحة، إدارة الضيافة، بالإضافة إلى تفرد الكلية بتقديم درجة البكالوريوس في الحج والعمرة.
• تمنح الكلية درجة الدبلوم في الإدارة.

الكلية وتطبيق إدارة الجودة الشاملة:
استجابت الكلية لتوجيهات وزارة التعليم العالي بالمملكة ممثلة في "الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي" التي قامت مشكورة بإعداد قائمة بالمعايير المطلوبة للاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي داخل المملكة، وكانت الاستجابة ممثلة في إنشاء وحدة لتوكيد الجودة وتحسينها حسبما جاء في مسودة "الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي".
فالكلية تعمل على إنتاج، ونقل، وتطبيق المعرفة عن طريق البحث العلمي، وتنشئة مهنيين، وباحثين على مستوى رفيع من المهارة في عدد من المجالات من خلال البرامج التي تقدمها على مستوى البكالوريوس- حتى الآن- ، والدراسات العليا مستقبلا، والأبحاث.
اهتمت الكلية بشكل خاص إلى الوصف المقدم في:
• التعلم والتدريس
• مصادر التعلم
• الأجهزة والمنشآت
• البحث العلمي
أفق البرامج
تقدم الكلية برامج في أكثر من ثلاثة مجالات من مجالات المعرفة.

مستوى البرامج المقدمة
التزمت الكلية بتقديم برامج للحصول على درجة البكالوريوس في أكثر من ثلاثة مجالات من مجالات المعرفة ، و كذلك أن تقدم برامج تصل إلى مستوى الدكتوراه في قطاع واحد -على الأقل- في هذه القطاعـات، وبرامج تصل إلى مستـوى الماجستير -على الأقل- في قطاع ثان، على ألا تقل نسبة الطلبة الملتحقين بالدراسات العليا عن 10% من عدد الطلاب، وعلى ألا تقل نسبة الطلبة المسجلين للحصول على درجات عن طريق البحث العلمي عن 2.5%.

كذلك اهتمت الكلية بمسودة إجراءات التقويم الذاتي الأولي لمستوى الجودة القائم في أنشطة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والتي التي تعتبر بمثابة نقطة الانطلاق الأولى في عملية التخطيط الاستراتيجي لضمان الجودة وتحسينها.
وكان الاهتمام على النحو التالي:

أولاً : الاستعدادات التي تمت للقيام بعملية التقويم الذاتي الأولي

(1) الإعلان الرسمي عن التقويم : قام صاحب الصلاحية بإعلام المسئولين في الكلية عن عملية التقويم الذاتي الأولي وحث الجميع على التعاون والمشاركة في نجاح التقويم.

(2) الهدف العام للتقويم: تم التأكيد بأن الهدف من التقويم الذاتي الأولي ليس توجيه نقد لأحد، بل تقديم أساس معياري تنطلق منه الكلية لوضع إستراتيجية مستقبلية للتحسين.

(3) قيادة الفريق: تم تعيين مسئولا عن وحدة الجودة ليقود عملية التقويم الذاتي الأولي.

(4) إستراتيجية عمل اللجنة: قام المسئول عن عملية التقويم الذاتي الأولي بالتعاون مع أعضاء اللجنة الرئيسة بوضع آلية عمل مفصلة عن خطوات تنفيذ هذه العملية.

(5) عضوية اللجنة: تكونت اللجنة الرئيسة من ممثلين لجميع الوحدات الأكاديمية والإدارية في الكلية.

الحملة الإعلامية: عقدت الكلية اجتماع عام ومنظم تم فيه إعلان أن الكلية ستقوم بعملية تقويم ذاتي أولي للجودة، مع توضيح بعض جوانب عملية التقويم الذاتي الأولي وأهدافه ومتطلباته، وخطواته ومراحله، بالإضافة إلى ذكر بعض الفوائد المتوقعة منه.
(6) مشاركات الأفراد: وضح الإعلان أساليب المشاركة التي يمكن للأفراد من داخل الكلية الإسهام من خلالها بتقديم اقتراحاتهم لنجاح عملية التقويم الذاتي الأولي .

(7) أسس عملية التقويم: تمت عمليات التقويم وفقاً للمعايير الإحدى عشر التي حددتها الهيئة كمعايير لضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي.
ثانياً: طريقة تنفيذ التقويم الذاتي الأولي
(1) استخدام مقاييس التقويم: تم استخدام مقاييس التقويم الذاتي الخاصة بمعايير الجودة .
(2) اعتماد الخطط والآليات: تم تحديد جميع خطط تنفيذ جوانب التقويم الذاتي الأولي من قبل رئيس اللجنة الرئيسة أو من قبل اللجنة ككل قبل البدء في تنفيذها، لضمان دقة التنفيذ .
(3) إسهام المسئولين في الكلية في التقويم الذاتي: حرصت اللجنة الرئيسة على أن يكون لمسئولي الإدارات والوحدات والأنشطة العلمية والإدارية في الكلية دور مباشر في عملية التقويم الذاتي الأولي لهذه الأنشطة، مع أخذ اقتراحاتهم وتوجيهاتهم بعين الاعتبار.
(4) إسهام المستفيدين بصورة مباشرة من أنشطة الكلية في التقويم الذاتي: تم الاستفادة من مشاركات الأفراد المستفيدين بصورة مباشرة من أنشطة الكلية، بما في ذلك الطلبة وغيرهم من أصحاب المصلحة ممن ليس لهم علاقة مباشرة بعملية التقويم الذاتي الأولي، وذلك لتحقيق قدر معين من الحيادية والموضوعية في الحكم على أداء الكلية.

ومن ضمن ما قامت به كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة تطبيق ما جاء في مسودة المعايير المطلوبة للاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي خاصة المعيار السادس: مصادر التعلم
حيث يقصد بمصادر التعلم هنا أمور مثل المكتبات والمعامل التي تحرص الكلية على فتحهما في أوقات تناسب الطلاب؛ مع توفير أفراد مؤهلين لمساعدة الطلاب في البحث والاسترجاع..الخ.
كما توفر الكلية للطلاب أماكن للاستذكار بشكل فردي، أو جماعي في بيئة تحفز البحث العلمي الجاد، كما تحرص على تقييم الخدمات وتحسينها وفقا لآراء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

ويتألف هذا المعيار من المكونات الأساسية التالية:
• التخطيط والتقييم
• التنظيم
• مساندة المستخدمين
• المصادر

تمثل المكتبة الشريان الرئيس للكلية. حيث تم توفير أحدث الكتب مع توفير ملحقات الكتب من شرائح وخلافه لتعزيز عملية التعلم.
وتلبي مكتبة الكلية احتياجات برامجها، كما تقدم خدمات أخرى، مثل توفير الأبحاث العلمية، وقواعد المعلومات، الدوريات العلمية، والانترنت.
نظراً للتطورات في تكنولوجيا المعلومات والمرونة المتزايدة في طرق تقديم المقررات. لم تعد المكتبات مخزنا للكتب والدوريات بل أصبحت بوابة للمعرفة المطلوبة من أجل البحث العلمي في سياق عالمي. كما أصبحت مركز تعلم يقدم خدمات معلوماتية بأولوية كبرى.
تظهر حاليا أشكال تعاون حديثة بين أعضاء هيئة التدريس وأخصائيو المكتبات، بغرض تقديم خدمات معلوماتية لمجتمع المؤسسة من طلاب، وأعضاء هيئة تدريس. يتم تخطيط هذه الخدمات بالتعاون بين الجميع، بحيث تلبي الخدمات المقدمة احتياجات التعلم. تتراجع حاليا أهمية مؤشرات الكفاءة التقليدية، مثل عدد الكتب، والمجلات العلمية، على حين تزداد أهمية مؤشرات أخرى تتعلق بتوافر أنظمة المعلومات، وسرعة الحصول على المادة المطلوبة، ومعدلات النجاح في الحصول على المعلومات.
كما قامت الكلية بعمل تقارير عن الآتي:
 مدى رضا المستخدمين عن مكتبة الكلية.
 عدد المنشورات والمجلات في حقول الدراسة المختلفة.
 عدد الكتب والمجلات وإجمالي عدد المنشورات مقارنة بوجود طلاب الدوام الكامل.
 عدد قواعد المعلومات الشبكية المتاحة داخل المكتبة.
 متوسط عدد النسخ المتوفرة لكل كتاب من كتب المكتبة.
 نسبة المخصصات المالية للإنفاق على المواد والمعدات التعليمية.
















مكتبة الكلية في أرقام
الوصف / العدد الموضوع
من 8 صباحًا إلى 3 مساءً مواعيد فتح المركز
23 عدد الدواليب
أكثر من 5000 عنوان المقتنيات: كتب، مراجع، مواد سمعبصرية، وسائط متعددة، ودوريات.
500 عنوان" جارى العمل على زيادة ذلك" متوسط العدد السنوي للمقتنيات الجديدة
20 دورية فى شكل اليكتروني متوسط العدد السنوي لاشتراكات الدوريات
8 طاولات و 50 مقعدًا، بالاضافة الى خمس وحدات قراءة فردية الأثاث المتاح للرواد
تستعمل المكتبة النظام الآلي المتكامل LRC IS وهو نظام تم تصميمه داخل الكلية النظام الآلي للمركز
6 أجهزة ، بالاضافة الى شبكة لاسلكية للانترنت عدد أجهزة الكمبيوتر
العموميات – الأديان- العلوم الاجتماعية – اللغات – العلوم البحتة –التكنولوجيا-الفنون – الآداب – التاريخ والجغرافيا والتراجم- الرسائل الجامعية – الإهداءات المميزة أقسام المكتبة ووحداتها الأساسية
الفهرسة: بناء على قواعد التقنين الدولي للوصف الببليوجرافي وقواعد الفهرسة المقروءة آليًا.التصنيف: نظام ديوي العشري، قائمة سيرز لرؤوس الموضوعات وقائمة رؤوس الموضوعات العربية العمليات الفنية
الإرشاد، البحث الببليوجرافي، المراجع، التوثيق، الإعارة، الإنترنت. الخدمات
محاضرات الأنشطة الثقافية
في مجالات المكتبات والمعلومات والبرامج الأساسية والكمبيوتر والإنترنت. برامج التدريب
يسمح نظام المركز بإعارة 3 كتب لمدة 14 يومًا تجدد لمدة أخرى. نظام الإعارة
25 متوسط عدد الزوار في اليوم الواحد
35 متوسط عدد المواد المعارة في الشهر
يعد المركز تقاريرًا أسبوعية وشهرية وفصلية وسنوية لقياس معدلات الأداء في مختلف الخدمات والأنشطة والوظائف لاتخاذ الإجراءات المناسبة لتحقيق المعدلات المستهدفة. قياس معدلات الأداء


والجدير بالذكر أن مكتبة الكلية تستخدم نظاما آليا تم تصميمه وبرمجته داخل الكلية، وتمت تسميته بنظام معلومات مركز مصادر التعلم
Learning Resources Center Information System (LRCIS)
ويتكون النظام من الآتي:

Learning Resources Center Information System




Main Menu

1- Basic Data
2- Material
3- Publication
4- Conference
5- Transaction
6- Search
7- Reports
8- Calendar
9- About
10- Quite

1. Basic Data
1/1 Dewey Data
1/2 Author Data
1/3 Publisher Data
1/4 Supplier Data
1/5 Member Data
1/6 Subject Data
1/7 Semester Data
1/8 Country Data

2- Material

3- Publication
3/1 Periodicals
3/2 Papers

4-Confernces


5- Transaction
5/1 Student Services
5/2 Member Services

5/3 Acquisition
5/3/1 Material Order
5/3/2 Material Receipt


6- Search
6/1 Material
6/1/1 Title
6/1/2 Subject
6/1/3 Dewey Classification
6/1/4 Author
6/1/5 Publisher

6/2 Periodicals
6/2/1 Title
6/2/2 Dewey Classification




6/3 Papers
6/3/1 Title
6/3/2 Subject
6/3/3 Dewey Classification
6/3/4 Author
6/3/5 Periodicals

6/4 Conferences
6/4/1 Title
6/4/2 Dewey Classification

7- Report

8- Calendar


9- About

10- Quite

1.6 الممارسة الجيدة في توفير مصادر التعلم





1.6 التخطيط والتقويم
• تتوفر لدى المؤسسة سياسات واضحة لتنمية المكتبة وغيرها من مصادر التعلم. ترتبط
هذه السياسات باحتياجات البرامج التي تقدمها المؤسسة.
• تتوفر لدى المؤسسة إستراتيجية واضحة لمصادر التعلم ترتبط ارتباطاً مباشراً بالأولويات
الإستراتيجية الخـاصة بتطـوير البرامج. تقـوم المؤسسة بتعديل هذه الإستراتيجية عند
الحاجة، كما تتلاءم مع البرامج الجديدة التي تقوم المؤسسة بإدخالها.
• تقوم المؤسسة مرة كـل عامين على الأقل بتقييم كفاءة المكتبة والمواد المتوافرة بمركز
المصادر.
• تشمل إجراءات التقييم استبيانات لآراء المستخدمين من أعضاء هيئـة التدريس، والطلاب
لاستطلاع مدى رضائهم، ومـدى استخدامهم، ومدى اتفاق الخدمات المقـدمة مع متطلبات
التدريس والتعـلم في المؤسسة، ونطـاق الخدمات المقدمة، مع مقارنة ذلك بالخدمات التي
تقدمها المؤسسات الماثلة، ورضاء مستخدمي هذه الخدمات عنها.
• قامت المؤسسة بوضع قائـمة أولويات تتعلق بالحـصول على المواد والخدمات المطلوبة
التي تتفق مع احتياجات المستخدمين.
• يقوم أعضاء هيئـة التدريس المسئولون عن المـقررات والبرامج بتقديم المشورة بصفة
دورية حول المواد اللازمة لمساندة عمليتي التدريس والتعلم.
• يقوم العاملون بالمكتبة بشكل دوري بمراجعة الكتب، والمراجع لضمان توافرها في متناول
المستخدمين لمواجهة متطلبات المقررات التي تقدمها المؤسسة.




2.6 التنظيم
• تفتح المكتبة، ومراكز المصادر، وأماكـن الخدمات ذات العلاقة، أبوابها لساعات طويلة
لضمان توافر خدماتها في متناول المستخدمين.
• يقوم العاملون في المكتبة بحفـظ الكتب حسب ترتيب مناسب، وبغرض عرضها حسب
النظم المتعارف عليها.
• تتوافر اتفـاقات تعاون مع مكتبات ومراكز مصادر أخرى، يتم بموجبها تبـادل الخدمات
والاستعارات.
• تتوافر أنظمة معتمدة لتسجيل استعارة واسترداد الكتب، ومتابعة كـفء للمواد
التي انتهت فترة إعارتها.
• تشارك المكـتبة في عضوية قواعد المعلومات على الشبكة العالمية، فضلاً عن المجلات
العلمية؛ لتوفير المادة العلمية اللازمة للمقررات والبرامج التي تقدمها.
• تتوافر قواعد تنظم السلوك داخل المكـتبة، كما يقوم طـاقم العاملين بالمكتبة بفرض هذه
القواعد للحفاظ على بيئة تتلاءم مع الدراسة والبحث.
• تتوافر أنظـمة أمن لمنع ضياع محتويات المكـتبة والاستخـدام السيئ للشبكـة العالمية.


3.6 دعم المستخدمين
• تقدم المكتبة دورات تدريبية وإرشادية للطـلاب الجـدد وغيرهم من المستخـدمين بغرض
تعريفهم بالخدمات التي توفرها المكتبة لهم.
• توفر المؤسسة طاقما من المختصين لمساعدة المستخدمين على إجراء الأبحاث والحصول
على المعلومات التي يريدونها، وطرق استخدام هذه المعلومات.
• تستخدم المكتبة نظاما يعمل على الاستجابة السريعة لطلبات الاستعارة من مكتبات أخرى،
كما تتوافر بها خدمات بحث مساعدة لتحديد مصادر المعلومات داخل وخارج المؤسسة.
• يقوم بالعمل طاقم من المختصين المؤهلين في حقل إدارة المكتبات وتكنولوجيا المعلومات.


4.6المصادر والأبنية
• توفر المؤسسة دعمـا ماليـا كافيا لتغطية احتياجات شراء الكتب والمجلات وغيرها من
مصـادر المعـلومات، والفهرسة، والمعـدات، والخـدمات، فضلا عن تطـوير النظـام.
• لا تسعى المؤسسة إلى توفير خدمات الانترنت والاستعارة من المكتبات الأخرى بغرض
التقـليل من التزامهـا بتوفير مصادر المعـلومات داخـل جدران المكتبة ذاتها.
• توفـر المكـتبة أماكـن مناسبة لاستيعاب الكتب والدوريات العلمية تجعلها في متناول اليد.
• تتوافر في المـكتبة ومراكـز التعلم حاسبات حديثة لتمكين المستخدمين
من الحصول على المادة العلمية التي يريدونها.
• تتوافر بالمكتبة معدات تصوير مزودة بنظام دفع مالي كفء.
• تتوافـر بالمكتبة كتب ومجلات علمية ومصادر معلومات أخرى بكل من اللغتين العربية
والإنجليزية لسد احتياجات البرامج التي تقـدمها المؤسسة والأبحـاث التي تقـوم بها.
• توفر المكتبة الخدمات اللازمة للدراسة والبحث سواء للاستخدام الفردي أو للمجموعات
الصغيرة، وبشكل يتلاءم مع أعداد الطلبة في المؤسسة.
• توفر المكتبة الخدمات اللازمة لاحتياجات أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا.


ملحق (1)
نماذج لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة


مقدمة:
يقدم هذا الملحق نماذج تطبيقية لبعض المكتبات الأكاديمية في الدول المتقدمة.
ولقد تم العرض لهذه التجارب بأسلوب العرض المسحي الذي يتناول كل تجربة على حدة، ولقد تم أخذ النماذج محل الدراسة من أكثر من دولة عديدة حتى يمكن ملاحظة الاختلاف النوعي لكل دولة ، حيث أن لكل دولة ملامحها الخاصة التي تميزها عن غيرها ، مثل الحضارة والقوانين ، والمناخ والبعد الجغرافي والبعد التاريخي ..الخ.
وأخذت النماذج من :
من المملكة المتحدة كنموذج لقلب أوروبا التقليدي، ومن الولايات المتحدة الأمريكية التي تبرز كنموذج جديد لمفهوم الحضارة المادية البحتة التي أخذت على عاتقها تقديم كل ما هو من شأنه لفت الانتباه وتلبية الاحتياجات المستقبلية بشكل واسع ، ومن اليابان كنموذج لبلدان الشرق الأقصى بغموضها المثير ونظامها المحير.

مكتبة تات – كلية راجنت- المملكة المتحدة

تضم المكتبة :
- 38.000 مجلد.
- 300 دورية علمية ومتخصصة ، بالإضافة إلى الجرائد اليومية من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية ، وبالطبع المملكة المتحدة.
- تضم المكتبة توليفة ضخمة من الأشرطة السمعية والبصرية ، مع توفر إمكانية الاستماع أو المشاهدة لهذه الوسائط بشكل فردى أو جماعي(15).
- تمت فهرسة وتصنيف وتسجيل جميع أوعية المعرفة على نظام إليكتروني.
- توفر شبكة قاعدة بيانات المكتبة إمكانية الولوج إلى كافة الأوعية من خلال الحرم الجامعي لأكثر من 20 قاعدة بيانات ، وكذلك العناوين المرتبطة بمصادر المعلومات عن طريق الإنترنت"HYPER LINK ".
- يمكن طبع كافة المعلومات أو تحميلها على وسائط اختزان واسترجاع إليكترونية بسهولة ويسر.
- تضم المكتبة تقارير عن السوق والجرائد المحلية والدولية إضافة إلى الدوريات العلمية المتخصصة مثل :
- ECONOMIST , FINANCIAL TIMES, THE TIMES ,THE GUARDIAN , THE INDEPENDENT AND THE WALL STREET JOURNAL ,..ETC.
- تغطى قواعد البيانات الموضوعات المتخصصة في : إدارة الأعمال ، العلوم الاجتماعية، المعارض الحالية والمراجع العامة.
- تقدم المكتبة خدمة تصفح الجرائد الإليكترونية ، التي تمكن المستخدمين من البحث داخل الجريدة عن الموضوع محل الاهتمام.
- يعتبر موقع المكتبة على الويب بوابة الدخول لمصادر المعلومات داخل وخارج الكلية ، حيث يوفر إمكانية الولوج إلى المصادر الجيدة للمؤسسات التربوية العليا.
- تعقد ورش عمل للتدريب على استخدام قاعدة البيانات ، مع تقديم نصائح خاصة للواجبات المتكاملة.

مركز " الدهام دوبارتس التعليمي" ليفربول- المملكة المتحدة

يعتبر مركز " الدهام دوبارتس التعليمي التابع لجامعة " جون مور" بليفربول ببريطانيا نموذجا حديثا للمكتبة الأكاديمية والدور الذي يمكن أن تلعبه تلك المكتبات ..
ومما تجدر الإشارة إليه أن هذا المركز ليس وليد اليوم ولكنه تطوير وتحديث لمكتبة الجامعة السابق ذكرها، فبعد أن كانت هذه المكتبة عبارة عن أروقة معمدة لعدة قرون مضت ، وصالات حجرية ، عارضة لكتب أثرية بين الظلال والأتربة – خرجت هذه المكتبة إلى الضوء في ثوبها الجديد وسطعت متحولة إلى التكنولوجيا العالية ذات الجودة الرفيعة والإبهار اللا محدود، ويعبر مركز " الدهام دوبارتس التعليمي" عن الدور التثقيفي الهام للمكتبات الأكاديمية، ومدى إمكانية توظيف التكنولوجيا لتخدم بصدق حركتي التعليم والتعلم ، ويعتبر هذا المركز مركز تعليميا ثقافيا متعدد الأغراض ويعبر عن الوحدة اللانهائية للمكتبة والكمبيوتر ، كما يوفر المركز نظرة ثاقبة للوضع الذي يجب أن تكون عليه المكتبات الأكاديمية الجديدة ، وكيفية الأداء ، وكيفية المتابعة والحصول على تقارير متابعة دقيقة أولا بأول(16).


مكتبة جون روس – جامعة أريزونا – الولايات المتحدة الأمريكية


تعتبر هذه المكتبة من المكتبات الجديرة بالدراسة نظرا لما تحويه من مراجع هامة في القانون تبلغ واحد وثلاثون ألف مجلد ومثلها من وحدات مجلدات الميكروفيلم.
وتشمل هذه المجموعة مختارات عديدة من تقارير القضايا الإنجليزية والأمريكية ، وظروفها ، والتعاملات القانونية ، والدوريات ، والموسوعات، والمختارات، والمواد الإدارية .
كما تشمل هذه المجموعة أيضا مجموعات خارجية من مجالات القانون الدولي، والقانون الأمريكي الأصل والمكسيكي ، ومن ثم يمكن القول : إن هذه المكتبة تمثل دارا لكتب القانون في أمريكا(17).
وتضم المكتبة :
- معمل للكمبيوتر يحتوى على ثلاثين موقعا بجانب" ليكسيس، ووستلو " التي يحوى كل منها عشرة محطات تشغيل رئيسية.
- سبعة وعشرين قاعة للاجتماعات والدراسة.
- مركز لخدمات الميكروفيلم.
- قاعة فصل دراسي.

مكتبة جامعة كانساى المركزية – اليابان

تعد هذه الجامعة باكورة المكتبات التي أنشئت بمدينة أوساكا ، وتعد هذه المكتبة مكتبة مركزية للجامعة كلها ، حيث أن كليات الجامعة الست لم تخصص مكتبة مستقلة لكل كلية ، وإنما ركزت جميع المواد والمراجع في مبنى واحد ضخم يمثل مكتبة لكل كليات الجامعة ، وتشتمل هذه المكتبة على فرعين :
مكتبة الطلاب ومكتبة الأبحاث للجامعة كلها وقد خصص لكل من النوعين منطقة مستقلة ، الطابقان العلويان للطلبة ، والطوابق التي تحت الأرض للباحثين.
ولقد تم جمع الكميات الضخمة من الدوريات والمراجع في الطابق الرئيسي ، وذلك لتمكين كل من طلبة الدراسات العليا والباحثين من استخدام المواد ، لتشجيع التبادل والتفاعل بين كليات الجامعة المختلفة.
وتعد سعة هذه المكتبة ضخمة جدا ، حيث تضم بين أرففها مليوني كتاب ( مع وجود مائتي ألف كتاب بخزائن الكتب المفتوحة ) وتتسع لجلوس 1628 قارئ(18).

نتائج البحث

قـدمت هذه الورقة مناقشة لموضوع الجودة وتقييم الأداء في المكتبات الأكاديمية ، من خلال مناقشة بعض التعريفات التي تناولت مفهوم الجودة والتقييم بوجه عام ، والجودة والتقييم في المكتبات الأكاديمية على وجه الخصوص، والجودة والتقييم في مكتبة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة على وجه أكثر خصوصية. كما قدمت ورقة العمل تجربة كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بجدة والتي تم تقييم الأداء فيها.
التوصيات

- نشر الوعي بأهمية تطبيق مفهوم الجودة الشاملة بين أفراد المجتمع.
- الاستفادة من التجارب السابقة في تطوير وإدارة المكتبات الأكاديمية.
- ابتكار حلول جديدة للإدارة والخدمات الأكاديمية.
- ضرورة التعاون بين المكتبات الأكاديمية العربية في مجال تطوير وميكنة المكتبات.
- ضرورة التعاون بين المكتبات الأكاديمية العربية في مجالات التخطيط والتشغيل والمتابعة والدعم الفني بهدف العمل على توافق أنشطة المكتبات الفنية وفقا للمعايير الدولية .
- العمل على تنمية الكوادر البشرية ، من خلال دورات تدريبية على احدث تكنولوجيا المعلومات لأخصائي المكتبات والمعلومات.
- النصيحة بالترغيب هي جودوا تنجو..
وفي المقابل فالنصيحة بالترهيب إذا لم تهتموا بالجودة فستغرقون..



المصادر:
(1) فيصل الحداد:خدمات المكتبات الجامعية : دراسة تطبيقية للجودة الشاملة ص130
(2) فيصل الحداد : مرجع سابق ص133
(3) عبد العزيز العقيلى :تقنيات التعليم والاتصال ص436
(4) رياض السيد :مدخل إلى علم الحاسوب ص 28
(5) رياض السيد :مدخل إلى علم الحاسوب ص 29
(6) رياض السيد :مدخل إلى علم الحاسوب ص 30
(7) لانكستر: تقييم الأداء في المكتبات ومراكز المعلومات ص 15
(Cool فيصل الحداد : مرجع سابق ص157
(9) لانكستر: تقييم الأداء في المكتبات ومراكز المعلومات ص 15
(10) حلمي فودة،عبد الرحمن صالح :المرشد في كتابة الأبحاث ص 105
(11) ماهر إسماعيل صبرى: من الوسائل التعليمية الى تكنولوجيا التعليم ص210,211
(12) المرجع السابق ص210
(13) المرجع السابق ص211
(14) حلمي فودة،عبد الرحمن صالح :المرشد في كتابة الأبحاث ص162
(15) عبد القادر الكاملى " من انتقال ناجح إلى الإدارة الإليكترونية "دورية انترنت العالم العربى ، العدد الثامن (يونيو 2000) ص 28
(16) احمد الحنيان"ملتميديا الانترنت والتعليم" دورية آفاق الإنترنت ، العدد36، (مارس 2001) ص 8
(17) Library services ,available at :www.regants.ac.uc/tatelibrary/services.html
(18) محمد ماجد خلوصى: ابنية المكتبات العامة والخاصة ص 325
(19) المرجع السابق ص 331
(20) المرجع السابق ص 407
[justify]

tabuelkhir

Posts : 4
Points : 6
Join date : 2010-12-29
Age : 42
Location : Jeddah

View user profile

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum